اتهامات للحوثيين بمحاولة التهرب من التزاماتهم في الكويت

اتهامات للحوثيين بمحاولة التهرب من التزاماتهم في الكويت
U.N. special envoy to Yemen Ismail Ould Cheikh Ahmed attends a news conference in Kuwait City, Kuwait April 26, 2016. REUTERS/Stephanie McGehee

المصدر: إرم نيوز - خاص

اتهمت مصادر سياسية مقربة من المفاوضات اليمنية في الكويت، وفد الحوثيين بالتهرب من الاستحقاقات والالتزامات المناطة بهم، وهو ما أدى إلى إفشال جهود أسبوعين من المباحثات بعد انسحابهم من اجتماع اللجان اليمنية في الكويت، وهو ما أدى إلى تأجيل الاجتماع لأجل غير مسمى.

وأرجع الحوثيون، في بيان لهم، انسحابهم ذلك إلى مقتل 7 من أفراد الميليشيات التابعة لهم، في غارة لطيران التحالف، الذي أكد أنه يرد على خروقات الحوثيين المتكررة للهدنة في اليمن.

وقال الحوثيون في بيان إن طائرات التحالف قصفت عدة مناطق في نهم مما أسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 3 آخرين.

وقالت مصادر من الشرطة اليمنية إن القصف في نهم شرقي العاصمة صنعاء استهدف قوات الحوثي التي تحتشد في المنطقة فيما يعد انتهاكاً لوقف إطلاق النار الذي بدأ يوم العاشر من أبريل/ نيسان.

وشكل ممثلو طرفي الأزمة اليمنية لجاناً سياسية وأمنية مشتركة الأسبوع الماضي لكنها لم تحرز تقدماً يذكر باتجاه وقف كامل لإطلاق النار أو خطة للتحول السياسي.

وفي انتكاسة أخرى للمباحثات بعد أحداث اليوم، أفاد بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء اليمني أن الحوثيين رفضوا حضور اجتماع مع مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وعلق المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ المفاوضات الجارية في الكويت، خلال الجولة المسائية من المحادثات اليمنية بين وفدي الحكومة والمتمردين، بعد أن انتهت من دون تحقيق أية نتائج.

وذكرت مصادر سياسية يمنية قريبة من المفاوضات أن الخلافات بين الطرفين ما تزال كبيرة، ما يعيق أي تقدم في المحادثات خلال اجتماعات اللجان المصغرة.

وتسعى الأمم المتحدة إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 الذي ينص على انسحاب المسلحين الحوثيين من المدن وتسليم الأسلحة الثقيلة وإطلاق سلاح المعتقلين.

محاولة كويتية لمنع انهيار المحادثات

أفادت مصادر مطلعة على المحادثات، بأن وزير خارجية الكويت، صباح خالد الحمد الصباح، بحث مع الوفد الحكومي اليمني سبل منع انهيار المشاورات.

وأجرى الوفد الحكومي اليمني، لقاءات مكثفة مع سفراء الدول الـ18 الراعية للعملية السياسية في اليمن، وذلك بعد فشل عقد اجتماعات اللجان الفرعية المكلفة مناقشة الملفات الأمنية والعسكرية والسياسية والمعتقلين نتيجة تخلف ممثلي وفد الانقلابين وعدم حصورهم الاجتماعات التي دعا إليها المبعوث الأممي، وكان مقرراً عقدها في الخامسة مساء بتوقيت الكويت.

وقالت مصادر دبلوماسية إن ”سفراء الدول الـ18 استمعوا إلى شرح مفصل لوجهة نظر الحكومة فيما يتعلق بسير المفاوضات“.

وفي تلك الأثناء، التقى الصباح، الفريق الحكومي اليمني ”لبحث آخر التطورات التي تعيق تقدم المحادثات ومحاولة التقريب بين وجهات نظر الوفدين من أجل الوصول إلى حل يحقن دماء اليمنيين ويعيد الأمن والاستقرار إلى اليمن“، حسب ”العربية نت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة