القاعدة في اليمن تؤكد انسحابها من مدينة المكلا الساحلية

القاعدة في اليمن تؤكد انسحابها من مدينة المكلا الساحلية

المصدر: عدن - إرم نيوز

أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب اليوم السبت انسحابه من ميناء المكلا في اليمن بعد أسبوع من سيطرة الحكومة وجنود إماراتيين على المدينة التي استخدمها الإسلاميون المتشددون لجمع ثروة طائلة وسط فوضى الحرب الأهلية.

وقال التنظيم في بيان نادر نشره على حسابه في تويتر إنه انسحب من الميناء الواقع على الساحل الجنوبي لليمن لإنقاذه من الدمار مؤكدًا أن عددًا محدودًا من أفراده قتلوا مضيفًا ”لم ننسحب إلا تفويتا للفرصة على العدو في نقل المعركة إلى بيوتكم وأسواقكم وطرقكم ومساجدكم“.

وأوضح مسؤولون محليون وسكان، أن نحو 2000 جندي من القوات اليمنية والإماراتية، دخلوا إلى المكلا الأحد الماضي وسيطروا على الميناء والمطار دون مقاومة تذكر.

وكانت المكلا، مركزا لدويلة غنية على ساحل بحر العرب أسسها تنظيم القاعدة، على مدى العام الماضي، في استغلال للصراع بين الموالين للحكومة المدعومين من التحالف العربي وقوات الحوثيين المدعومة من إيران.

وقال التحالف العربي، إن الهجوم أسفر عن مقتل 800 من مقاتلي تنظيم القاعدة وعددا من قادته، وأن التنظيم انسحب من أغلب المناطق دون قتال.

وتشن القوات الحكومية والإماراتية المتمركزة في عدن، على بعد نحو 40 كيلومترا من المكلا، هجمات برية على المدن التي تسيطر عليها القاعدة على طول الساحل اليمني.

ويعد التقدم السريع لقوات التحالف، الذي تقوده السعودية تغيرا في إستراتيجيته، بعد أن ركز هجماته على مدى أكثر من عام على الحوثيين الموالين لإيران الذين سيطروا على العاصمة صنعاء وأجبروا الحكومة على الذهاب للمنفى.

وقتلت الحرب الأهلية، أكثر من 6200 شخص وشردت أكثر من 2.5 مليون شخص، وتسببت في كارثة إنسانية في إحدى أفقر دول العالم.

وسعى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب العام الماضي، لإقامة كيان شبيه بالدولة وعرض تصدير مليوني برميل نفط، وهو ما رفضته الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com