أخبار

آمال الحجيج اليمنيين على وشك التبخّر مرة أخرى
تاريخ النشر: 27 أبريل 2016 13:59 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2016 14:34 GMT

آمال الحجيج اليمنيين على وشك التبخّر مرة أخرى

الاتحاد اليمني للسياحة قال إن عددًا كبيرًا من اليمنيين حرموا العام الماضي من أداء فريضة الحج بسبب الظروف الأمنية.

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

تصطدم أحلام اليمنيين الراغبين في زيارة بيت الله العتيق لتأدية فريضة الحج أو العمرة مرة أخرى بسبب تقاعس وزارة الأوقاف والإرشاد الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين، عن أداء مهامها بما يتناسب مع ظروف البلد.

وقال الاتحاد اليمني للسياحة، إن عددا كبيرا من اليمنيين حرموا العام الماضي من أداء فريضة الحج، وإن نسبة 15% تقريبا من نسبة المسجلين تمكنوا من الذهاب إلى الحج بطريقة لم تكن ميسّرة على الإطلاق.

وعبر الاتحاد في بيان له عن خشيته من ”حرمان اليمنيين هذا العام كما حصل في العام الماضي“، حيث انتهى موعد الجدول الزمني للقاءات التشاورية لكل بعثات العالم مع وزارة الحج في المملكة العربية السعودية، إذ كان آخر موعد هو 15 رجب الجاري حسب الجدول الزمني في وزارة الحج فيما كان الموعد المخصص للقاء التشاوري مع البعثة اليمنية هو يوم 3 آذار/ مارس الفائت.

واعتبر البيان هذا الأمر مؤشرا سلبيا على مصير إجراءات الحج للمواطنين اليمنيين الراغبين في أداء الفريضة لهذا الموسم 1437 هـ، خاصة وأن حزمة الإجراءات المطلوب تنفيذها من أي بعثة كثيرة وتحتاج إلى وقت كافٍ لتنفيذها.

واتهم الاتحاد اليمني للسياحة قطاع الحج والعمرة، وزارة الأوقاف والإرشاد ”بالتخاذل وأن أداءها لم يكن فاعلاً كما يجب ليتواكب مع الظروف الحاصلة في اليمن ”.

كما طالب الاتحاد اليمني للسياحة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والحكومة إلى ”تدخل عاجل لتفعيل ملف الحج، ووسائل الإعلام إلى التضامن مع هذه القضية الوطنية والحساسة ”.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك