أخبار

المحادثات اليمنية.. الكويت حضّرت الأجواء وغاب المفاوضون
تاريخ النشر: 19 أبريل 2016 13:58 GMT
تاريخ التحديث: 19 أبريل 2016 14:26 GMT

المحادثات اليمنية.. الكويت حضّرت الأجواء وغاب المفاوضون

مشاركون في المشاورات المرتقبة، أبدوا إعجابهم بالاستعدادات الرائعة التي هيأتها الكويت لاستقبال أحدث مسعى للتسوية السياسية في اليمن.

+A -A
المصدر: الكويت- إرم نيوز

أبدى مشاركون في المشاورات المرتقبة، إعجابهم بالاستعدادات الرائعة التي هيأتها الكويت لاستقبال أحدث مسعى للتسوية السياسية في اليمن.

 وقال أحد المشاركين في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“ اليوم الثلاثاء، إن الكويت كانت جاهزة للحدث بتنظيم عالٍ لمختلف جوانب الضيافة والتشريفات والمرافق الضرورية للإعلاميين والمفاوضين وكل ما تتطلبه العملية.

 لكن ما أفسد هذه الأجواء وترك حيرة مستبدة بالحاضرين، هو غياب عملية التفاوض نفسها في ظروف غامضة، بعدما رفض المتمردون إرسال وفدهم المشارك إلى الكويت.

وذكر مصدر يمني في حديث لـ ”إرم نيوز“ أن غياب المتمردين شكل صدمة حتى للمبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، الذي تفاجأ بنقض المتمردين لكل الالتزامات السابقة.

 من جانبه، قال مستشار لوفد الأمم المتحدة في الكويت، إن الحوثيين اتسموا ”بالإيجابية الشديدة“ حتى يومين وإنهم اتفقوا مع مبعوث الأمم المتحدة ولد الشيخ على كل شيء تقريبا.

وأضاف المستشار الذي طلب عدم نشر اسمه ”تغير موقفهم تماما منذ ذلك الحين وسبب ذلك صدمة لولد الشيخ أحمد“.

ولم يتحرك المفاوضون الحوثيون من العاصمة صنعاء، مطالبين بالالتزام الكامل بوقف إطلاق النار الذي بدأ سريانه يوم العاشر من أبريل، قبل السفر لحضور المحادثات في حين وصل مندوبو حكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي إلى الكويت.

ورفض الحوثيون كذلك، جدول أعمال مقترحا ينص على أن يسلموا أسلحتهم الثقيلة وينسحبوا من المناطق التي يسيطرون عليها قبل تشكيل حكومة جديدة تمثل فيها جميع القوى اليمنية.

وانتقد أبو مالك الفيشي، وهو أحد قادة الحوثيين البارزين، مبعوث الأمم المتحدة، واتهمه بتقديم مسودات متناقضة لمحادثات السلام.

وقال على فيسبوك، إن جماعته مستعدة للسلام ”في أي مكان وزمان“ بمجرد أن يتوقف القتال.

ورجح المصدر اليمني الذي تحدث لـ ”إرم نيوز“ أن غياب المتمردين إما بسبب خلافاتهم التي لم يجدوا لها حلا بعد أو أوامر إيرانية في اللحظات الأخيرة.

 وقال المصدر، إن الوفد الحكومي يكثف لقاءاته وأنشطته مع المسؤولين الدوليين في الكويت بهدف ”تعرية الانقلابيين“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك