هل تعصف الخروقاتُ المتكررة للمليشيات الهدنةَ في اليمن؟

هل تعصف الخروقاتُ المتكررة للمليشيات الهدنةَ في اليمن؟

المصدر: صنعاء- إرم نيوز

ينظر مراقبون للشأن اليمني، بكثير من الشك والريبة للأيام القليلة، التي تسبق مشاورات الكويت، في ظل سريان هدنة هشة، شابتها الكثير من الخروقات من جانب المليشيات، قاربت الـ 200 خرق خلال أربعة ايام فقط، وفق مصادر محلية يمنية.

ويرى إعلاميون يمنيون، وسكان محليون، أن ارتفاع وتيرة الخروقات المسلجة في غاليبة المدن اليمنية، ومنع المتمردين ايصال المساعدات لبعض المدن الخاضعة لسيطرتهم، عوامل قد تعجل بنسف هذه الهدنة، حتى قبل بدء محادثات الكويت بين أطراف النزاع اليمني.

وفي سياق التطورات الميدانية، قالت مصادر يمنية، اليوم الخميس، إن الميليشيات الانقلابية التابعة للرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، خرقت اتفاق وقف إطلاق النار، لليوم الرابع على التوالي، مشيرة إلى أن الخروقات  تزامنت مع بدء سريان الاتفاق. فيما نفى حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يتزعمه صالح، قيام أتباعه بتلك الخروقات.

وقال الحزب في بيان، إنه ”حريص على تحقيق السلام في البلاد، ويقف مع كل جهد يبذل، من أجل استتباب الأمن والاستقرار، وأنه يعتمد الحوار المسؤول والصادق سبيلاً لحل الخلافات بين الأطراف السياسية اليمنية“.

وفي هذه الأثناء، قال قائد اللواء 141 مشاة العميد هاشم الأحمر، إن ”قوات الجيش الوطني، ملتزمة بضبط النفس، وأنها تحتفظ بحق الرد على أي هجوم للميليشيات الحوثية“، موضحًا أن ”الميليشيات خرقت الهدنة في جبهة نهم باستهدافها العميد الركن زيد الحوري، أركان حرب اللواء 314 أثناء زيارته لمواقع القتال بهدف تثبيت وقف إطلاق النار“.

وأكد الأحمر، جاهزية قوات الجيش للحسم العسكري، وتحرير صنعاء، في حال فشل المفاوضات السياسية المرتقبة في الكويت.

خروقات بالجملة

وتطرقت مصادر بالمقاومة الشعبية، والجيش الوطني، إلى أبرز الخروقات التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية، مشيرة إلى أنها تركزت في تعز، قائلة ”إن الميليشيات، ارتكبت أكثر من 175 عملية خرق، تمثلت بقصف الأحياء السكنية ومهاجمة مواقع المقاومة“.

وأوضحت المصادر، أن المقاومة الشعبية، سجلت أيضًا أكثر من 50 خرقا في صنعاء، تضمنها هجوم شنته الميليشيات على مواقع الجيش في جبهة نهم، وأسفر عن مقتل 14 جنديًأ بينهم ضابط بارز.

وفي ذات السياق أوضحت المصادر، أن سكان المحافظات، التي أعلن فيها وقف إطلاق النار لم يشعروا بأي تغيير، كاشفة عن وجود صعوبات كبيرة تواجه وصول المساعدات الإنسانية، التي من المفترض أن تدخل المناطق المتضررة التي يتم الاتفاق عليها.

ودخلت الهدنة، بين أطراف الصراع في اليمن، حيز التنفيذ، منتصف ليل الأحد الماضي، ومن المنتظر أن تبدأ مفاوضات برعاية أممية بينهم في دولة الكويت الإثنين المقبل 18 أبريل الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة