قوات الشرعية تسيطر على مناطق استراتيجية في تعز – إرم نيوز‬‎

قوات الشرعية تسيطر على مناطق استراتيجية في تعز

قوات الشرعية تسيطر على مناطق استراتيجية في تعز

تعز – قتل 16 مسلحا حوثيا، و2 من المقاومة الشعبية الموالية للحكومة اليمنية، اليوم الخميس، في معارك وغارات للتحالف العربي، بمحافظة تعز، وسط البلاد.

وقالت المقاومة، في بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماع ”تويتر“، إن ”قصفًا شنته مقاتلات التحالف ضد مواقع الحوثيين، شرقي مدينة تعز وغربها، واشتباكات وقعت غربي المدينة، أسفرت عن مقتل 16 مسلحا حوثيا واصابة العشرات“. 

و ذكرت، أن المعارك التي دارت عند المنفذين الجنوبي الغربي، وكذلك المنفذ الشمالي لمدينة تعز، أسفرت عن مقتل 2 من عناصرها، وإصابة 7 آخرين، بحسب البيان.

وإلى ذلك، قالت مصادر طبية للأناضول، إن مواطناً قتل وأصيب 11 آخرين، بينهم امرأتان، في قصف مدفعي شنه الحوثيون وقوات صالح على أحياء سكنية في تعز.

وتمكنت قوات الشرعية، الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي  من السيطرة على ناحية المقهاية، التابعة لمنطقة الضباب من محافظة تعز جنوب غربي البلاد، بعد مواجهات عنيفة مع ميليشيات الحوثي وصالح، قتل وجرح على اثرها عدد منهم.

وقال العقيد الركن، منصور الحساني، الناطق باسم المجلس العسكري للجيش الوطني في تعز، في بيان نشره الخميس، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك”، إن حدة الاشتباكات تزايدت في جبهات المحافظة، مشيراً إلى أن “القصف العشوائي للحوثيين ازداد على الأحياء والقرى تزامناً مع سقوط المزيد من قذائف المدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا على المدنيين، ما أسفر عن قتل وجرح عدد من سكان المحافظة”.

وفي هذه الأثناء، اندلعت اشتباكات مماثلة في محيط السجن المركزي غربي مدينة تعز، وسط سماع دوي انفجارات قوية هزت المنطقة.

وتشير المعلومات الواردة، إلى أن العمليات العسكرية الأخيرة في محافظة تعز، تأتي ضمن عملية موسعة لفك الحصار مجدداً عن المدينة من الجهة الغربية.

نهم تستعر من جديد

وعلى صعيد سير المعارك في نهم، أكد المتحدث باسم المجلس الأعلى للمقاومة في صنعاء، عبد الله الشندقي، أن المواجهات بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهةٍ أخرى، بجبهة نهم، شرق العاصمة، تجددت اليوم الخميس، مؤكداً أن 7 من عناصر مليشيا الحوثي وقوات صالح، قتلوا وأصيب العشرات، خلال المعارك التي شهدتها الجبهة  شرقي صنعاء.

وفي سياق آخر، شنت طائرات التحالف العربي، سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع تتبع للمتمردين الحوثيين وميليشيات علي عبد الله صالح، في مدينة الحديدة غربي اليمن.

وطال القصف الجوي مطار المدينة، إضافة إلى استهدافه مستودعات أسلحة وذخيرة وثكنات عسكرية تتبع لميليشيات الحوثي وصالح، في سواحل النخيلة والطايف وقضبة جنوبي مدينة الحديدة، الواقعة على ساحل البحر الأحمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com