المقاومة الشعبية تُكبّد الحوثيين خسائر فادحة في تعز

المقاومة الشعبية تُكبّد الحوثيين خسائر فادحة في تعز

المصدر: عدن - إرم نيوز

شهدت جبهات عدة في مدينة تعز وسط اليمن، مساء أمس الاثنين، مواجهات عنيفة ومعارك ضارية بين المقاومة الشعبية والجيش من جهة، وميليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح من جهة أخرى، تكبّد خلالها المتمردون، خسائر فادحة في الأرواح والعدة والعتاد العسكري.

وفي غرب المدينة، قالت مصادر ميدانية: ”تمكنت المقاومة الشعبية، من تدمير طاقم يحمل ذخائر متوسطة وكذلك عدد من مسلحي الحوثيين، في محيط اللواء 35، كما استهدفت منصة إطلاق صواريخ كاتيوشا ودمرتها بالكامل“.

وأضافت المصادر لـ إرم نيوز: ”استطاعت قوات الجيش اليمني، السيطرة على مخزن يحتوي على صواريخ كاتيوشا منزوعة الصاعق“.

وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين قاموا بتفجير أحد الجسور بمنطقة الخمسين بهدف إعاقة تقدم قوات المقاومة الشعبية.

وفي شرق تعز، استهدفت المقاومة نقطة تفتيش لميليشيا الحوثي، بمنطقة أخرق في مديرية ماوية، نجم عنه سقوط العديد من القتلى والجرحى.

وقالت مصادر في المقاومة: ”صدت المقاومة الشعبية في ساعات فجر اليوم الأولى، محاولة للميليشيات الحوثية، التسلل إلى حي ثعبات وحي الدعوة شرق المدينة، والسيطرة عليهما، لتندلع على إثر ذلك مواجهات عنيفة بين الطرفين، انتهت بتكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات العسكرية، ما أدى إلى فرارهم من المواجهة“.

وتواصل مقاتلات التحالف شنّ غاراتها على مواقع ومعاقل الحوثيين، في مناطق متفرقة، حيث استهدفت الغارات تمركز الحوثيين في الوازعية، ومبنى الدفاع الجوي ومعسكرا يقع أسفل جبل هان.

وعلى صعيد المناطق المحررة من الحوثيين، فقد استمرت حملة النظافة من قبل صندوق النظافة في المحافظة، وقام عدد من الفرق الهندسية التابعة لشركات اتصالات الجوال من تصليح بعض الأعطال التي طالت الأبراج الهوائية للشبكات اللاسلكية، بالإضافة إلى تدشين منظمة الهلال الأحمر القطري، حملة توزيع الدواء مجاناً للمرضى الأشد فقراً الذين يعانون أمراضاً مستديمة.

وقالت مصادر محلية: ”تواصلت حملة النظافة في شوارع وحواري المديريات المحررة، أهمها شارع جمال وشارع 26 سبتمبر ومنطقة الحصب وعدد من الأحياء الأخرى“.

وأضافت المصادر لـ إرم نيوز: ”قامت فرق هندسية بإصلاح الأبراج اللاسلكية المتضررة، بعد توقف شبكات الاتصال لعدة أشهر“، مشيرةً إلى أن الفرق الهندسية تتبع شركتي (يمن موبايل) و (إم تي إن).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com