عشرات الضحايا بتفجير سيارات في عدن وداعش يتبنّى الهجوم‬

عشرات الضحايا بتفجير سيارات في عدن...

تنظيم داعش، يعلن مسؤوليته عن استهداف مقرّ قوات التحالف العربي بمدينة عدن - جنوب اليمن.

المصدر: عدن- إرم نيوز

أكد الناطق باسم الحكومة اليمنية بمدينة عدن، نزار أنور، إفشال هجوم بسيارات مُفخّخة، تبناه داعش، وكان يستهدف مقرّ قوات التحالف العربي بالبريقة.

ونقلت قناة العربية الحدث، عن أنور قوله إن ”عملية الاقتحام التي نفذّتها الجماعة المُهاجمة، فشلت إثر تصدّي أفراد المقاومة الجنوبية لها“، لكنه قال إن ”ضحايا هذه التفجيرات تجاوزوا الـ 26 غالبيتهم مدنيون“.

وأكد أنور، أن ”الهجوم وقع باستخدام 3 سيارات مفخخة، استهدفت نقطتي تفتيش بالقرب من طريق البريقة“، وتابع ”العملية الثالثة كانت بتفجير سيارة إسعاف مفخخة، وسط مجموعة من المواطنين بمدينة الشعب“.

وأعلن تنظيم  داعش، في بيان نشره على  ”تويتر“، مسؤوليته عن ”استهداف مقر قوات التحالف العربي  بمدينة عدن – جنوب اليمن“.

وكانت مصادر في مدينة عدن، أفادت بأن سيارة إسعاف مفخّخة انفجرت في نقطة تفتيش مزدحمة بالعشرات من المدنيين غرب المدينة، وأودت بحياة العديد منهم.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان لإرم نيوز ”إن انتحاريًا يقود سيارة إسعاف مفخخة كان يسير بسرعة في الطريق الرابط بين مديريتي المنصورة والبريقة، وأوقفته نقطة تفتيش لقوات الأمن بالقرب من محطة الحسوة الكهرو حرارية“، مضيفة ”أنه فجر السيارة قبل أن تقوم قوات الأمن بتفتيشها، ما أسفر عن مقتل 14 مدنياً وإصابة العشرات من الذين كانوا يتزاحمون عند نقطة التفتيش“.

وأوضحت المصادر، أن ”جثث العشرات من المدنيين مرمية على قارعة الطريق العام، بالقرب من منطقة الشعب غرب عدن“.

وتزامن ذلك مع انفجارين آخرين، واشتباكات عنيفة اندلعت بالقرب من معسكر لقوات التحالف العربي في مديرية البريقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com