هل تطلق تظاهرات صنعاء المرتقبة رصاصة الرحمة على تحالف الحوثي وصالح؟

هل تطلق تظاهرات صنعاء المرتقبة رصاصة الرحمة على تحالف الحوثي وصالح؟

المصدر: صنعاء – إرم نيوز

يسعى الحوثيون لإفشال مظاهرات مؤيدة للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، من المقرر أن تنطلق غدًا السبت في ”ميدان السبعين“ في صنعاء، في أحدث مؤشر على تصاعد الخلافات بين طرفي الانقلاب.

وأمرت ما تسمى ”اللجنة الثورية التابعة للحوثيين“ بمنع طلاب المدارس والجامعات وموظفي الدوائر والمؤسسات الحكومية، من الذهاب إلى الميدان، فيما أصدرت قرارًا بإقامة فعالية أخرى لكل موظفي المؤسسات الحكومية غدًا السبت، وحددت مجلس النواب مكانًا للتجمع، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وقالت مصادر محلية، إن الحوثيين وزعوا تعميمًا على خطباء المساجد، حذروا فيه من المشاركة في تظاهرات أنصار صالح، فيما دعوا إلى المشاركة في فعاليتهم المرتقبة.

وأضافت المصادر: إن الحوثيين وزعوا تعميمًا مشابهًا على أصحاب الباصات والسيارات.

لكن بالرغم من هذه المضايقات الحوثية، قال شهود عيان، في تصريحات صحافية، إن ”أنصار صالح يتوافدون على الميدان، وسط إعلان حالة طوارئ، وإغلاق كل الطرق المؤدية إلى الميدان في إطار التحضيرات للتظاهرات“.

وأكدوا أن ”قوات من الحرس الجمهوري تنتشر حاليًا في كل النقاط التي كان يسيطر عليها عناصر الحوثي خلال الأيام الماضية“.

ويرى مراقبون أن ”فعالية السبت، سيكون لها الأثر الأكبر في شق تحالف الحوثي وصالح، وذلك بعد تزايد الخلافات واتهام كل طرف للآخر بالخيانة“.

ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن اتفاق لوقف إطلاق النار يبدأ في 10 نيسان/ أبريل المقبل، ومفاوضات بين الأطراف اليمنية في وقت لاحق من الشهر ذاته، في الكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com