لواء يمني سابق يحذر الجنوبيين من مرحلة ما بعد الحرب

لواء يمني سابق يحذر الجنوبيين من مرحلة ما بعد الحرب

المصدر: صنعاء – إرم نيوز

حذر اللواء اليمني السابق، قاسم عبدالرب صالح، من أن استمرار نشاط الجماعات المتشددة في جنوب اليمن، سيجلب الويلات على مدنه، وسيُعيدها إلى عهد ”الاحتلال“، وذلك بعد الإعلان عن وقف لإطلاق النار ومفاوضات برعاية أممية، الشهر المقبل.

وقال صالح لـ إرم نيوز، إن ”على الجنوبيين أن يعيدوا النظر في خطابهم السياسي والإعلامي، ليواكبوا المرحلة المقبلة، وعلى العقلاء في الجنوب أن يرغموا المتشددين على التخلي عن اتباع أجندات خارجية جعلت الجنوب بؤرة للإرهاب“، معتبرًا أن ذلك ”سيوفر ذريعة لهيمنة شمال اليمن على جنوبه مجددًا“، على حد تعبيره.

وشدد على أنه ”إذا تم استعادة الجنوبيين المغرر بهم من هذه التنظيمات الإرهابية، إلى حضن الجنوب، فلن يكون لأي دخيل أن يحصل على مكان في الجنوب“، مؤكدًا أن ”باستطاعة الجنوبيين اجتثاثهم في أيام قليلة“.

وأضاف، إن ”على الجنوبيين تغليب مصالح الجنوب الكبرى، والنظر إلى أن حل قضايا اليمن شماله وجنوبه يتطلب الأخذ بعين الاعتبار دول التحالف العربي ودول مجلس الأمن“.

وتابع ”من المهم أن تقوم كل القوى الجنوبية الفاعلة بالتوافق على خيارات كحلول تضعها أمام أية مفاوضات مقبلة، وألا تتردد في تلبية دعوات لحضور أية مفاوضات تجرى تحت مظلة الأمم المتحده ودول التحالف العربي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com