حكومة اليمن تكشف تورط حزب الله في القتال إلى جانب الحوثيين

حكومة اليمن تكشف تورط حزب الله في القتال إلى جانب الحوثيين

المصدر: عدن – إرم نيوز

اتهمت الحكومة اليمنية في بيان نقلته وسائل إعلام رسمية اليوم الأربعاء جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية بتدريب الحوثيين والقتال إلى جانبهم في هجمات على الحدود مع السعودية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة، راجح بادي، إن ”الحكومة لديها العديد من الوثائق والأدلة المادية التي توضح مدى تورط أفراد ينتمون لحزب الله في الحرب التي تشنها المليشيا الحوثية على الشعب اليمني“.

وطالما وجهت الحكومة اليمنية وشركاؤها الخليجيون اتهامات لإيران الداعمة لحزب الله بمساندة الحوثيين وبالسعي لتحويل الحركة اليمنية إلى نسخة من الجماعة اللبنانية لاستخدامها كوكيل ضد السعودية.

وقالت الحكومة اليمنية إن أحدث تأكيد يستند إلى ”العديد من الوثائق والأدلة المادية“ التي لن يستطيع حزب الله نفيها.

وتنفي إيران وحزب الله الاتهامات بتقديم مساعدات عسكرية للحوثيين.

ويظهر تسجيل فيديو قدمه مسؤولون سعوديون لمؤسسات إعلامية عضوا في حزب الله كنيته أبو صالح اللبناني يجلس في خيمة ويبحث التكتيكات مع مسلحين حوثيين في الصيف الماضي.

وأغلب التسجيل صامت لكن في أحد المقاطع القليلة غير الصامتة ظهر وهو يقول ”عندي عملية خاصة بقلب الرياض.“

ورد على سؤال من أحد الحاضرين عما إذا كانت عملية انتحارية قائلا ”ممكن عمليات استشهادية. احنا عمليات استشهادية. هاي بنسميها عمل خاص.“

وقال بادي ”تعددت مشاركة الحزب وأفراده في طبيعة المهام التي يقومون بها في اليمن على أكثر من صعيد، ولم تقتصر على الدعم المعنوي المعلن عنه رسمياً بل تعدى ذلك إلى المشاركة الفعلية على الأرض وذلك بتدريب أفراد الميلشيا الانقلابية على القتال والتواجد في ساحات القتال على الحدود السعودية، والتخطيط للمعارك وترتيب عمليات التسلل والتخريب داخل الأراضي السعودية“.

واعتبر بادي أن ”تدخل حزب الله بهذه الصورة، يعد تدخلاً سافراً في شؤون دولة مستقلة، وأن قيامه بهذه الأعمال العدائية تجاه الشرعية وقوات التحالف العربي من شأنه أن يفاقم الأزمة ويساعد المنشقين عن الشرعية على التمادي في أعمالهم العدوانية تجاه اليمنيين“، حسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وأعلن عن نية الحكومة اليمينة ”تقديم ملف كامل إلى مجلس الأمن الدولي، والجامعة العربية، يثبت التدخلات والممارسات الإرهابية لحزب الله في اليمن“، مطالباً باتخاذ الإجراءات الدولية القانونية بحقه.

من جانبه، أكد العميد الركن أحمد عسيري، المستشار العسكري لوزير الدفاع السعودي، اليوم الأربعاء في مداخلة هاتفية متلفزة أن السلطات السعودية لديها ”قرائن منذ مدة طويلة بقيام مرتزقة من حزب الله بتدريب الحوثيين“.

وأوضح عسيري: ”نملك تسجيلات ومعلومات استخباراتية عن ضلوع ميليشيا حزب الله بدعم الحوثيين“، كاشفاً أن ”نقل الميليشيات من صعدة الى دماج تم بإشراف حزب الله بصهاريج مياه“.

وتحدث عسيري عن وجود ”قتلى لمرتزقة من حزب الله وايران في اليمن“.

وتقود السعودية تحالفا عربيا ضد الحوثيين وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي الشرعية والمعترف بها دوليا إلى السلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة