وزير يمني: الحوثيون لا يمتلكون مشروعًا سياسيًا واضحًا 

وزير يمني: الحوثيون لا يمتلكون مشروعًا سياسيًا واضحًا 

المصدر: محمد علام - إرم نيوز

قال وزير حقوق الإنسان اليمني، عز الدين الأصبحي، إن ”تطورات الأوضاع في اليمن، تتطلب جهدًا كبيرًا لوضع حقيقة الأمور في سياقها الصحيح، دون مجاملة أو تحايل أو تغيير للحقائق“، ‎مشيرًا إلى أن المليشيات الحوثية ”تحالفت مع أوهام علي عبدالله صالح، للعودة إلى السلطة، بالانقلاب على مؤسسات الدولة، وإفراغها من مضمونها السيادي“.

‎وأضاف الوزير اليمني، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، ”جوهر المشكلة في اليمن، أن هناك طرفًا يقود مليشيات مسلحة انقلبت على القانون والدولة والشرعية والدستور، وعلى الاتفاقات السياسية والتسويات القائمة في اليمن“.

وتابع، ”التحديات السياسية التي باتت اليوم تواجه اليمن، تتطلب توضيح اللبس الحاصل في التطورات الراهنة، ومن الطرف الذي يتحمل الواقع، الذي وصل إليه تصعيد الأوضاع في اليمن، على المستويات السياسية والإنسانية والحقوقية“.

‎وفند الأصبحي، التصريحات التي يتناولها الحوثيون، مشيرًا إلى أن المليشيات الحوثية ”لا تملك أي مشروع سياسي واضح، ولا برنامج، ولا تمتلك أي هيكلية في إطار التنظيم السياسي المعروف، والمتبع في أي كيانات سياسية، ولا تعبر إلا عن كيان شاذ وغريب وغير مفهوم، وهذا يشكل أكبر تحد لمفهوم الواقع السياسي في اليمن“، بحسب قوله.

‎وأشار، إلى الخطوات العدائية التي ارتكبتها المليشيات الحوثية، بدءًا باستهداف رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، وأعضاء الحكومة وصولًا إلى استهداف المدن اليمنية، وعلى رأسها عدن وتعز وانتهاءً بحصار المدنيين، ومنع دخول المواد الطبية والمساعدات الإنسانية والإغاثية.

‎وأوضح، أن ”المشروع الذي ينتهجه الحوثيون لا يمتلك أي رؤية سياسية، وإنما يحمل بعدًا دينيًا متطرفًا، قائمًا على الفكرة الدينية الموغلة في التطرف والتخلف، التي تسعى إلى تدمير اليمن والعبث بمقدراته، وتقويض أي جهود للتفاوض أو الوصول للتسوية السياسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com