المقاومة تقترب من مطار صنعاء وانشقاق في صفوف المتمردين

المقاومة تقترب من مطار صنعاء وانشقاق في صفوف المتمردين

صنعاء ـ أعلنت مصادر يمنية محلية اليوم الخميس، أن طلائع الجيش اليمني وقوات المقاومة الشعبية الداعمة للرئيس عبد ربه منصور هادي، باتت على مشارف مطار صنعاء الدولي بعد سلسة مكاسب ميدانية قرب العاصمة اليمنية.

وقال مصدر عسكري، إن قوات الشرعية أصبحت على بعد مسافة 20 كيلومترا إلى الجبهة الشرقية من مطار صنعاء الذي يسيطر عليه المتمردون الحوثيون وقوات المخلوع صالح.

وأكد نائب رئيس الأركان العامة ناصر الطاهري، أن قوات الشرعية وصلت إلى أعلى قمة في سلسلة جبال نهم، التي تطل على منطقة أرحب، موضحا أن منطقة أرحب تقع في الجهة الشرقية لمطار صنعاء، والتي تحتضن الحزام الأمني للعاصمة والأغلبية منهم مؤيدون لشرعية الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

ويأتي ذلك بينما تتوالى عمليات الانشقاق في صفوف المتردين، ما سيعجل بعملية تحرير صنعاء وفقا لمتابعين.

وأعلن الجيش اليمني وصول قائد كبير من قوات المخلوع إلى مدينة مأرب برفقة عدد من الضباط، معلنين انضمامهم إلى صفوف الجيش الوطني.

وقال الجيش عبر حسابه في موقع تويتر، إن ”قائداً كبيراً، دون أن يذكر اسمه حتى اللحظة، وصل  إلى مدينة مأرب وينتمي إلى قوات الاحتياط (الحرس الجمهورس سابقا)“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com