مليشيات حوثية تنسحب من تعز لتدارك الانهيار في صنعاء – إرم نيوز‬‎

مليشيات حوثية تنسحب من تعز لتدارك الانهيار في صنعاء

مليشيات حوثية تنسحب من تعز لتدارك الانهيار في صنعاء

صنعاء- أكدت مصادر مطلعة، خروج 5 أطقم عسكرية تابعة للمليشيات الحوثية في تعز، نحو العاصمة اليمنية صنعاء، في محاولة من مليشيات الحوثي لتعزيز جبهاتها المتهالكة في الشمال.

ورغم ما تشهده قوات الحوثي في تعز من خسائر فادحة وحالة من الانهيار، إلا أن التحرك الحوثي المفاجئ جاء لتدارك سقوط بات وشيكا في العاصمة اليمنية المحتلة.

وقالت وسائل إعلام يمنية، إن الحوثيين أرسلوا الجمعة حوالي 6 أطقم عسكرية من تعز صوب محافظة إب، في تحرك عسكري يوحي بانسحاب حوثي وشيك من تعز لتعزيز جبهات القتال في صنعاء.

وفي الوقت ذاته، تواصل قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مدعومة بقوات المقاومة الشعبية، تقدمها نحو العاصمة، وباتت قريبة من إحكام السيطرة بالكامل على فرضة نهم وتطهيرها من المتمردين، لتواصل التقدم نحو صنعاء، وسط حالة من التخبط سادت بين أوساط المليشيات الانقلابية المنقسمة على ذاتها.

ويقول مراقبون للشأن اليمني، إن الحوثيين بدأوا يفقدون التواصل مع القيادة الحوثية في صعدة، وباتت القرارات العسكرية تعاني من التخبط، ففي الوقت الذي حاولت به أطقم حوثية اقتحام منطقة الضباب غرب تعز، بدأت أطقم حوثية التحرك  من شمال المدينة نحو العاصمة، في مؤشر على تشتت الاستراتيجية الحربية لدى الحوثيين، فهي الآن بين الانسحاب من تعز لتعزيز جبهة صنعاء، أو التقدم والاقتحام في محاولة لتخفيف الضغط عن العاصمة.

وأكدت مصادر مطلعة فشل مليشيات الحوثي في التقدم بمنطقة الضباب، لا سيما في ميلات وتبة الكرساح، بسبب ما لقيته من مقاومة عنيفة تسببت بخسائر فادحة بصفوفها، مشيرة إلى أن  الانشقاقات والهرب من ساحات القتال في تعز، باتت من أبرز الحلول لدى الكثير من العناصر الحوثية وبعض الشبان صغار السن المغرر بهم للقتال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com