تنظيم القاعدة يسيطر على بلدة عزان بمحافظة شبوة اليمنية

تنظيم القاعدة يسيطر على بلدة عزان بمحافظة شبوة اليمنية

شبوة ـ سيطر مسلحو تنظيم أنصار الشريعة، التابع لـ“القاعدة“ اليوم الاثنين، على بلدة عزان بمحافظة شبوة، شرق العاصمة صنعاء.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن شهود عيان قولهم إن ”مسلحي تنظيم القاعدة سيطروا على عزان بمديرية ميفعة، ونشروا مسلحيهم في عدة نقاط على مداخل ومخارج البلدة“.

وأكد الشهود، أن المسلحين رفعوا شعارات ”تنظيم القاعدة“ وسط تجول مسلحيهم بشوارع البلدة، دون أي مقاومة من قبل قوات الجيش والمقاومة الشعبية، الذين انسحب معظمهم من بلدة عزان قبل دخول عناصر التنظيم إليها.

وسبق أن سيطر مسلحو القاعدة على بلدة عزان عام 2012 بعد أحداث شباط/فبراير 2011، التي أطاحت بنظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح. ونفذت بعدها حملة عسكرية بأوامر من الرئيس عبدربه منصور هادي، أجبرت مسلحي التنظيم على الانسحاب منها.

وتعتبر عزان، ثاني أكبر بلدة تجارية بمحافظة شبوة، وهي مركز لأربع مديريات هي ميفعة والروضة ورضوم وحبان، كما تقع بقرب منشأة بالحاف النفطية وساحل البحر العربي.

وكان العميد عبدالله النسي محافظ شبوة، قد حذر في وقت سابق من وقوع المحافظة في قبضة عناصر القاعدة.

وقال النسي، إن ”شبوة الآن بين فكي كماشة: القاعدة والحوثيين، حيث لا تزال ثلاث مديريات في الجهة الشمالية لها في قبضة الحوثيين، بينما يسيطر عناصر القاعدة على محافظة حضرموت الواقعة على الحدود الجنوبية لشبوة“.

وأفادـ بأن إهمال محافظة شبوة من قبل الحكومة وقوات التحالف العربي، ”أدى إلى تململ المواطنين، ما ساعد في استقطاب البعض منهم من قبل تلك الأطراف لجر المحافظة إلى مربع العنف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com