داعش يتبنى تفجير عدن ويكشف هوية منفذ العملية

داعش يتبنى تفجير عدن ويكشف هوية منفذ العملية

عدن- أعلن تنظيم داعش الإرهابي، مساء  الجمعة، تبنيه للعملية الانتحارية التي استهدفت حاجزاً للشرطة في مدينة عدن، جنوب اليمن، وأسفرت عن مقتل 7 من القوات الموالية للحكومة، وإصابة 8 آخرين، في ثاني عملية من نوعها خلال نحو 28 ساعة.

وكان نزار أنور، الناطق الرسمي باسم مكتب محافظ عدن،  قال ف، في وقت سابق مساء الجمعة، إن ”عدد قتلى تفجير حاجز (العقبة) الأمني، الواقع بين مدينتي، كريتر، والمعلا، ارتفع إلى 7 وفيات، و8 إصابات، وصفت بعضها بالخطيرة“.

ووفقا لبيان نشرته مواقع جهادية على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، قال موقع يسمى بـ“ ولاية عدن – أبين“ التابع لتنظيم داعش، إنه ”قتل 15 جنديا“ وصفهم بـ“المرتدين“ في عملية انتحارية عند الحاجز المذكور .

و ذكر البيان، أن منفذ العملية ويدعى ”أويس العدني“ انطلق بسيارته المفخخة ليفجرها عند حاجز ”العقبة“ في كريتر، لـ“يقتل 15 جنديا مواليا لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، بينهم عناصر شرطة نسائية“.

و توعد داعش في بيانه، من وصفهم بـ“ المرتدين، بأيام سود، والقادم أدهى وأمر“، في إشارة للرئيس عبدربه منصور هادي، وحكومته.

و يأتي تصعيد داعش لعمليات السيارات المفخخة، في عدن، بعد أيام من عودة نائب الرئيس، رئيس الحكومة ، خالد بحاح، إلى المدينة بصفة دائمة، وفي ظل ترتيبات لعودة الحكومة، التي تمارس مهامها من الرياض، بشكل كامل خلال اليومين القادمين، وفقا لمصادر حكومية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com