يقظة أمنية في عدن رغم تراجع الاغتيالات (صور)‎

يقظة أمنية في عدن رغم تراجع الاغتيالات (صور)‎

المصدر: عدن- كرم أمان

عززت الأجهزة الأمنية في عدن جنوب اليمن، تواجدها في معظم مديريات المدينة، في إطار خطة أمنية مشددة أعلنت عنها الشرطة، الثلاثاء، وذلك بالرغم من تراجع عمليات الاغتيال التي طالت عدداً من المسؤولين خلال الفترة السابقة، حسب مصدر أمني.

وقال المصدر لشبكة إرم الإخبارية، إن ”أجهزة الشرطة في المدينة، دشنت الثلاثاء الخطة الأمنية الثانية والمتمثلة بنشر عناصر الشرطة والعربات والدوريات الخاصة بها في الكثير من الجولات والطرق والشوارع الرئيسية وفي مداخل ومخارج المديريات، لا سيما كريتر والمعلا والتواهي وخورمكسر“.

وأضاف أن ”الأجهزة الأمنية عززت أيضاً من تواجدها في الجسر البحري وعلى الشريط الساحلي وأمام المرافق الحكومية والسيادية في المدينة“.

وتابع أن ”هناك المزيد من الخطوات الأمنية سترافق هذه الخطة لتشمل باقي مديريات عدن خلال الأيام القليلة المقبلة“.

وأكد أن عدن ”باتت أكثر أمناً من ذي قبل، مع بدء انحسار حوادث الاغتيالات والفوضى التي تنشرها عناصر إرهابية خارجة عن النظام والقانون، أمام اليقظة الأمنية العالية لأجهزة الشرطة“.

من جانبه، أكد العقيد سالم الحسني، أيضاً، ”تراجع عمليات الاغتيالات، وانحسار الفوضى في مديريات التواهي والمعلا وكريتر وخورمكسر“.

وقال الحسني، إن ”المليشيات الانقلابية تعلم جيداً أن الفوضى في بقية المناطق، ستنحسر قريباً، لهذا تريد تنفيذ أكبر عدد من عمليات الاغتيال قبل ذلك على أمل إحداث بعض الضجيج“.

ورأى أن تثبيت الأمن والاستقرار في عدن يحتاج إلى خمسة آلاف جندي مدرب، ومئتي عربة مدرعة، وغرفة عمليات مشتركة مع منظومة اتصالات متطورة، إضافة إلى عمل استخباراتي ولو في درجة متوسطة، مع تجاوب وتعاون المواطنين، وقرار سياسي واضح“ .

ولقي رجل أعمال يدعى محمد عوض التميمي، وهو شقيق نائب وزير الكهرباء، مصرعه اليوم الثلاثاء، بعد تعرضه لإطلاق نار من مسلحين مجهولين في منطقة المنصورة في عدن أثناء خروجه من منزله.

من جانب آخر، ضبطت المقاومة الجنوبية في مدينة الضالع، الثلاثاء، وثائق رسمية واستمارات خاصة بإصدار الهويات وشهادات الميلاد التابعة لمصلحة الأحوال المدنية، كانت في طريقها من صنعاء إلى عدن.

وقال مصدر الأمني إن تلك الوثائق ”ربما كانت في طريقها للعناصر الإرهابية التابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح، لزعزعة الأمن في عدن، وتسهيل تنقلهم بين مديريات المدينة، لا سيما بعد الإجراءات الأمنية الأخيرة وعمليات التفتيش الدقيقة“.

a b c d e f g h i k l

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com