المقاومة اليمنية تنتظر إشارة البدء لتحرير“بيجان“ و“عسيلان“ بشبوة

المقاومة اليمنية تنتظر إشارة البدء لتحرير“بيجان“ و“عسيلان“ بشبوة

شبوة ـ أعلن الشيخ صالح أحمد لقصم الحارثي، رئيس مجلس المقاومة الشعبية بوادي بيحان اليوم السبت، إن ”المقاومة باتت على أتم الاستعداد، وتنتظر إشارة البدء من القيادة العلياء للقوات المسلحة، ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي، للبدء مع قوات اللواء 19 التابع للجيش الوطني، بتحرير في مديريات بيحان وعسيلان وحريب، التي يسيطر عليها مسلحو الحوثي وقوات صالح“.

ونقلت الأناضول، عن الحارثي أن ”الإعلان عن تشكيل مجلس المقاومة الشعبية ببيحان، يأتي بهدف التنسيق وتوحيد الجهود وتوجيهها للبدء بتحرير مديريات وادي بيحان من قبضة المليشيات الانقلابية، الذي بات قريباً جداً“. لافتاً إلى أن هذه الوحدات القتالية، التي تم استقبالها خلال الأشهر الماضية، و“تضم الكثير من أبناء مديريات بيحان من مختلف القبائل والتوجهات السياسية، قد تلقت تدريبات عالية، خلال الأشهر الماضية، أوصلتها للجاهزية المطلوبة، ما يؤهلها لتحرير مديريات وادي بيحان“.

وأوضح، أنهم انتهوا ”من تجهيز تسليح هذه الوحدات، وتوفير كافة المستلزمات العسكرية، التي وفرها اللواء 19 التابع للجيش الوطني، بقيادة العميد مسفر بن ناصر الحارثي، المرابط معنا في ذات المعسكرات منذ أسابيع“.

وقد احتضن مقر اللواء 19 شرقي مديرية عسيلان، أمس مهرجاناً لإشهار مجلس مقاومة بيحان، حضرته مختلف المكونات الشعبية بالمديريات الثلاث، وتحدث خلاله الشيخ صالح لقصم الحارثي الذي انتخب رئيسا له، كما تحدث قائد اللواء 19 التابع للجيش الوطني مسفر ناصر الحارثي، وتعهدا بتحرير مديريات بيحان وعسيلان وحريب من قبضة مسلحي الحوثي والمخلوع. 

وكان مسلحو جماعة الحوثي ، قد أحكموا قبضتهم على مديريات، بيحان وعسيلان وحريب، التابعة لمحافظة شبوة (شرق عدن) في 27 من شهر مارس/آذار، من العام المنصرم، بعد مواجهات متقطعة مع قبائل هذه المديريات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com