إرم تكشف كواليس لقاء بحاح مع هادي – إرم نيوز‬‎

إرم تكشف كواليس لقاء بحاح مع هادي

إرم تكشف كواليس لقاء بحاح مع هادي

المصدر: عدن – شبكة إرم الإخبارية

غادر نائب الرئيس اليمني ورئيس الحكومة، خالد بحاح، عاصمة البلاد المؤقتة عدن بعد عودته إليها بساعات متجها إلى دولة إرتيريا، وفقا لمصادر صحافية.

وعاد بحاح إلى عدن، ظهر الجمعة، قادما إليها من دولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى الفور نقلته طائرة مروحية إلى قصر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بمنطقة معاشيق بمديرية صيرة، حيث عقدا لقاءا استمر لأقل من ساعتين.

وغادر رئيس الحكومة اليمنية مدينة عدن في أكتوبر الماضي، عقب تفجير تبناه تنظيم داعش واستهدف مقر الحكومة اليمنية بفندق القصر، بعاصمة البلاد المؤقتة عدن.

وقال بحاح عقب وصوله إلى عدن إنه جاء ”لعقد لقاء تشاوري مع رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، حيث يأتي ملف تحرير محافظة تعز ورفع الحصار عنها في طليعة أجندة اللقاء مع الرئيس في ظل ما تشهده المحافظة من قتل ودمار تشنه مليشيا الحوثي صالح ضد المدنيين والعزل“.

وأضاف رئيس الحكومة أنه سيتم مناقشة التحضيرات للمشاورات المقبلة مع الانقلابيين والتي ترعاها الأمم المتحدة، والاطلاع على الجهود الحكومية في مختلف الأصعدة من أجل التمهيد لعودة الحكومة بشكلها الكامل إلى عدن، في ظل الجهود التي تبذلها السلطة المحلية بالمحافظة وكافة القوى الوطنية وبدعم ومساندة قوات التحالف من أجل ترسيخ الأمن وتطبيع الحياة بشكلها الكامل.

وأكد بحاح على أن اللقاء يناقش أيضا ”الأوضاع في كل المحافظات المحررة، وخصوصا تلك التي تسيطر عليها الجماعات المتطرفة والإرهابية، وفي مقدمتها مدينة المكلا عاصمة حضرموت“.

وأضاف: ”سنبحث الآليات المناسبة والمزمنة لتحريرها وعودتها إلى حاضنة الدولة، ونوجد الحلول الممكنة للقضايا الصحية والأمراض الخطيرة المنتشرة في عدد من مناطق تعز وحضرموت وشبوة والحديدة وغيرها“.

وطمأن بحاح مواطني المناطق المحررة التي تعاني من الفقر، قائلا إنه ”سيتم مناقشة مختلف القضايا الإغاثية والمتعلقة بآلية إيصال المواد اللازمة للمناطق ذات الاحتياج في المناطق المحررة، وسنستعرض خطة الحكومة في استثمار الموارد بما يضمن الدفع بعجلة الاقتصاد حيث سيتم العمل في عام 2016 على تنمية المناطق والمحافظات المحررة“.

وتحدث نائب الرئيس اليمني عن إيلاء الاهتمام لدعم المشتقات النفطية بطريقة رسمية تحت إشراف الدولة، في ظل عودة القطاع 10 النفطي إلى الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة النفط، بعد تسليم انتهاء الاتفاقية الموقعة مع شركة أجنبية مقاولة في أواخر ديسمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com