الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخاً باليستياً حوثياً

الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخاً باليستياً حوثياً

الرياض – أعلنت قوات الدفاع الجوي السعوي، الأربعاء، أنها اعترضت صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون من الأراض اليمنية باتجاه منطقة جازان السعودية على الحدود.

 فيما استهدفت طائرات التحالف العربي مواقع عدة للانقلابيين في العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظة حجة، في وقت سيطرت فيه المقاومة الشعبية والجيش الوطني بشكل كامل على ميناء ميدي الاستراتيجي.

وشنت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع المتمردين في منطقة بني حُشيش المجاورة لمديرية نِهْم شمال شرق العاصمة صنعاء، إضافة إلى منطقة النهدين وقاعدة الديلمي.

وفي حَجة استهدفت مقاتلات التحالف مواقع عسكرية تابعة للواء 25 ميكانيكي في منطقة عبْس جنوب مدينة ميدي التي تمكنت القوات المشتركة من السيطرة عليها، إضافة إلى الميناء المطل على البحر الأحمر حيث دفع الانقلابيون ثمناً باهظاً للذود عن هذا الميناء، كونه شريان إمداد للأسلحة المهربة إليهم من إيران.

واستمراراً لتقدم قوات الشرعية في تعز تمت استعادة العديد من المواقع التي سيطر عليها الانقلابيون بعد معارك شرسة سقط خلالها 12 من المتمردين وجرح العشرات خاصة على جبهة الجحملية وثعبات شرق مدينة تعز، الأمر الذي رد عليه الانقلابيون بالقصف العشوائي على الأحياء السكنية بالمدافع وقذائف الدبابات.

وارتفعت وتيرة إطلاق الحوثيين للصواريخ الباليستية باتجاه الأراضي السعودية في الآونة الأخيرة، انطلاقا من اليمن، لكن الدفاعات الجوية والمضادات الأرضية السعودية تمكنت من تدميرها بالكامل.

وأطلق الحوثيون أول صاروخ بعيد المدى على الأراضي السعودية في السادس من يونيو 2015، وبعدها توالى إطلاق مثل هذه الصواريخ، لا سيما صواريخ سكود، بين الفينة والأخرى.

ويعتقد خبراء عسكريون أن المتمردين الحوثيين وميليشيات علي عبد الله صالح لديهم 500 صاروخ من نوع سكود، وقد سيطروا عليها من مخازن الجيش اليمني بعد اجتياحهم لمدن البلاد قبل عام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com