هادي: اليمنيون سئموا ”الدسائس“ وإعادة إنتاج الحروب – إرم نيوز‬‎

هادي: اليمنيون سئموا ”الدسائس“ وإعادة إنتاج الحروب

هادي: اليمنيون سئموا ”الدسائس“ وإعادة إنتاج الحروب

صنعاء – دعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الخميس، إلى اليقظة وشحذ الهمم لمواجهة ما أسماها ”بالدسائس والتحديات“، التي تحاك من قبل ”المتربصين بالوطن ”، كي لا ينعم المواطن بالأمن والاستقرار.

وقال هادي، خلال اجتماعه بالقيادات الأمنية والعسكرية في عدن، ”كنّا ولازلنا وسنظل كذلك وعلى الدوام دعاة سلام، رغم ما حاق بالوطن والمواطن من خراب وقتل وتدمير من قبل المليشيا الحوثية وصالح الانقلابية، الذين أبوا إلا أن يغزوا القرى والمدن ويهجروا أبناءها في حرب ظالمة عدوانية ممنهجة، تنفيذا لرغبات وأجندة دخيلة على شعبنا ومجتمعنا وعقيدتنا“.

وأضاف هادي، أن الشعب اليمني بمختلف مكوناته ومناطقه، لم يكن يؤمن بتلك الأفكار الدخيلة، التي ترفعها تلك الجماعات ”شعارا في تأصيل مقيت للفئوية والمناطقية الضيقة، والتي حتماً مصيرها التقهقر والزوال، لأن إرادة الشعوب في النهاية هي المنتصرة“.

وأكد الرئيس اليمني، أنهم يحملون مشروع حياة ومستقبل وطن، وهو ما أجمع عليه جموع أبناء الوطن عبر مخرجات الحوار، التي رسم من خلالها اليمنيون ملامح مستقبل اليمن الجديد، المبني على العدالة والمساواة والحكم الرشيد. مشيرا إلى أن جهود السلام هي رغبتهم وهاجسهم الدائم، ”السلام المبني على تطبيق القرار الاممي 2216 دون مماطلة أو تسويف، ليؤسس لمستقبل آمن وليس ترحيل أزمات وإعادة إنتاج الحروب“.

وشدد هادي؛ على أن الشعب اليمني، لم يعد يحتمل مزيدا من المعاناة والحروب، التي تواصلها ”الجماعات الانقلابية بالوكالة، تنفيذا لرغبات دخيلة تمس مجتمعنا واستقرارنا ومحيطنا الإقليمي“.

نوايا صادقة

إلى ذلك؛ قال نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء، خالد بحاح، إن ”الحكومة تمضي في مسار السلام بصورة جادة ونوايا صادقة، وفي المقابل فإن العمل على الأرض جار، تحسباً لأي نوايا غير حسنة من الانقلابيين“.

وأضاف بحاح، خلال لقاءه مع ولي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، اليوم الخميس، في العاصمة السعودية الرياض، أن ”السلام الذي تسعى إليه حكومته، يجب أن يكون دائماً وحقيقياً، ويستند إلى كل القرارات الأممية، بما فيها قرار مجلس الأمن 2216 ”.

و وفقا لوكالة سبأ الرسمية، أكد بحاح ”حرص الحكومة اليمنية، على نجاح المشاورات القادمة، التي ترعاها الأمم المتحدة، والتي من المتوقع أن تنطلق الثلاثاء القادم في جنيف“، و أضاف “ نحرص كل الحرص على أن يتوقف نزيف الدم والدمار، الذي تسببت به مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية“.

و ذكرت الوكالة، أن الأمير محمد بن سلمان ، ”جدد دعم بلاده ومساندتها لليمن، حتى يعم الأمن والاستقرار، وتحرير كل المناطق من سيطرة المليشيا الانقلابية، وعودة السلطة الشرعية ومؤسسات الدولة داخل البلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com