الجنوبيون ينددون بمنع شماليين من دخول مدينة كريتر في عدن (صور) – إرم نيوز‬‎

الجنوبيون ينددون بمنع شماليين من دخول مدينة كريتر في عدن (صور)

الجنوبيون ينددون بمنع شماليين من دخول مدينة كريتر في عدن (صور)

المصدر: إرم - خاص

منعت عناصر من المقاومة الجنوبية اليوم الخميس، في مدينة كريتر بمحافظة عدن، عددا من المنتمين للمحافظات الشمالية من دخول المدينة، بحجة انتمائهم للشمال.

وقد أثار هذا التصرف الكثير من ردود الأفعال، حيث أصدر سكرتير محافظ عدن ”منصور زيد“، تصريحاً صحفياً بشأن الحادثة، حيث نفى وجود أي إجراءات ضد المنتمين للمحافظات الشمالية المتواجدين في مدينة عدن.

وقال زيد؛ ”إن ما حدث هو تصرف فردي من قبل أحد أفراد المقاومة في كريتر، وقد تم إبلاغ المحافظ بذلك، وبدوره وجه المحافظ  بتدارك الموضوع والتعامل معه بكل حزم، ومنع تكرار مثل تلك التصرفات، التي تهدف إلى إعاقة عمل قيادة المحافظة“.

وتابع منصور زيد؛ ”ما حدث اليوم في مدينة كريتر، ضد إخواننا الشمالين أمر لا يقبله عقل أو منطق وسيتم مواجهته بحزم“.

وألقى الفعل، الذي أقدم عليه شباب المقاومة من تلقاء انفسهم دون أوامر عليا، بظلاله على كافة مديريات المدينة، وأثار ردة فعل غاضبة من قبل أبناء عدن بشكل خاص، وأبناء الجنوب بشكل عام.

واعتبر عدد من الناشطين والصحافيين الجنوبيين، أن تلك التصرفات تسيء لمدينة عدن أكثر من خدمتها، وتشكل نقطة سوداء في حق الفاعلين.

وعجّت مواقع التواصل الاجتماعي، بمنشورات وتغريدات أبناء الجنوب، جاءت غالبيتها مستنكرة لما حدث اليوم، بحق عدد من الشماليين من احتجازهم ومنعهم من دخول مدينة كريتر.

ونشر الناشط السياسي في الحراك الجنوبي، ”لطفي شطارة“ على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) منشوراً، قال فيه ”ليس كل شمالي سيء ولا كل جنوبي ملاك، والإجراءات الاحترازية المطلوبة، يجب أن تتم بعيدا عن التهكم على الناس أو مصاحبته بعبارات عنصرية“.

 وتابع شطارة، ”لا يستطيع الشمال أن ينهي الجنوب، كما أن الجنوب لا يستطيع أن يرمي الشمال في البحر“، منوهاً إلى أن: ”الحقوق السياسية، لا يمكن أن تجردنا من قيمنا الإنسانية أو تفصل بعنصرية بين الناس“. واستطرد قائلاً: ”الذي لا تقبله على نفسك لا تمارسه على الآخرين، وتحت أي مبرر كان“.

من جانبه، قال عضو مؤتمر الحوار والصحافي ”زيد السلامي“: ”تصرفات البعض في امتهان كرامة لإنسان وممارسة الظلم في ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، تحت يافطة المظلومية أو غيرها من اليافطات هي في المقام الأول، إساءة لحامل القضية العادلة وإساءة لمفهوم العدالة ودولة النظام والقانون، التي يسعى لها الجميع“.

وأضاف السلامي، في منشوره على (الفيس بوك): ”احترام إنسانية الإنسان أيا كان انتمائه السياسي أو المناطقي هو أحد أهم ما يميز الثائر الحقيقي، وحامل القضية العادلة والحالم بقيام دولة العدالة والمساواة عن البلطجي والانتهازي“.

واستمرت مدة منع أبناء المناطق الشمالية عن دخول مدينة كريتر، ما يقارب (ساعتين)، ليتم بعد ذلك فتح الطريق لهم وتمريرهم إلى داخل المدينة.

يذكر أن مدينة كريتر، يقع فيها قصر (المعاشيق) الرئاسي، الذي يقطن فيه الرئيس هادي منذ عودته الأخيرة من العاصمة السعودية الرياض، منتصف الشهر الماضي.

d7b3b222-e44f-4cf7-aed3-5d61b5223c75 fbc2e2ed-6b1f-4474-9976-9516eef43013

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com