الرئيس اليمني يعقد اجتماعًا طارئًا في عدن

الرئيس اليمني يعقد اجتماعًا طارئًا في عدن

عدن – يعقد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في هذه اللحظة اجتماعًا طارئًا مع مسئولين حكوميين بمقر اقامته بالقصر الرئاسي بمدينة عدن جنوبي البلاد.

وكان هادي يرافقه عددًا من المسئولين، وصلوا فجر اليوم الثلاثاء، مدينة عدن (جنوب) التي أعلنها عاصمة مؤقتة للبلاد، قادمًا من العاصمة السعودية الرياض.

وقال مصدر رئاسي، طلب عدم ذكر اسمه، “إن الاجتماع الذي يحضره عدد من المسئولين يناقش جملة من الهموم والقضايا أبرزها الجانب الأمني في عدن، وباقي المحافظات المحررة من قبضة المليشيات الحوثية”.

وحضر الإجتماع، منصر القعيطي وزير المالية، ومحمد الميتمي وزير التخطيط، وأحمد الميسري وزير الزراعة، والعزي شريم وزير المياه، ووحي امان وزير الاشغال العامة، ومحمد علي الشدادي نائب رئيس مجلس النواب.

ويبحث الإجتماع آخر تطوارت المعارك في تعز، التي بدأت عملية الحسم فيها من 3 محاور، بحسب المصدر ذاته.

وهذه هي العودة الثانية لهادي إلى مدينة عدن منذ اندلاع الحرب أواخر آذار/مارس الماضي، حيث زارها في سبتمبر/أيلول الماضي لمدة 4 أيام، قبل أن يغادرها في 27 من الشهر نفسه متوجهًا إلى نيويورك لإلقاء كلمة اليمن أمام اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ولم يتضح على الفور إلى متى سيبقى هادي في البلاد أو ما إذا كانت عودته مقدمة لعودة حكومته التي تعمل من العاصمة السعودية الرياض.

وردا على سؤال حول هذا الموضوع قال مختار الرحبي السكرتير الصحفي للرئاسة اليمنية، لشبكة إرم الإخبارية عبر الهاتف: “ليس لدي معلومات مؤكدة بهذا الخصوص، لكن من المرجح أن يتنقل الرئيس بين عدن والرياض خلال الفترة المقبلة.”

وتأتي عودة الرئيس اليمني هادي، بعد يومين من عودة نائبه ورئيس الحكومة خالد بحاح، إلى البلاد، والتي دشنها بزيارة جزيرة سقطرى المتضررة من إعصاري تشابالا وميغ.

وكانت قوات إماراتية، قد وصلت قبل أيام، مدينة عدن جنوبي البلاد، بهدف تأمين مقرات إقامة الرئيس هادي والحكومة اليمنية.

وتعيش محافظة عدن، اضطرابات أمنية وعمليات اغتيال طالت عددًا من القيادات الأمنية والعسكرية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع