أخبار

الملك سلمان وأوباما يقرران مضاعفة جهودهما لمكافحة داعش
تاريخ النشر: 15 نوفمبر 2015 23:41 GMT
تاريخ التحديث: 15 نوفمبر 2015 23:45 GMT

الملك سلمان وأوباما يقرران مضاعفة جهودهما لمكافحة داعش

خلال لقائهما على هامش فعاليات قمة مجموعة العشرين المنعقدة في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا.

+A -A

أنطاليا – قرر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، مضاعفة جهود بلديهما في مكافحة تنظيم ”داعش“.

والتقى أوباما، الملك سلمان، عقب لقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذلك على هامش فعاليات قمة مجموعة العشرين المنعقدة في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا.

واتفق الزعيمان على مضاعفة جهودهما لإلحاق الهزيمة بتنظيم ”داعش“، وذلك عقب الهجمات الإرهابية، التي شهدتها العاصمة الفرنسية، باريس أمس الأول الجمعة، وذلك بحسب معلومات من مسؤولين في البيت الأبيض.

وذكرت المعلومات أن أوباما وسلمان، تباحثا حول ضمان إحراز تقدم دائم بوقف إطلاق النار في سوريا، بالتوازي مع بدء عملية انتقال سياسي في البلاد، معربين عن ارتياحهم لنتائج اجتماع فيينا الذي جرى أمس السبت.

وجدد الزعيمان تأييدهما لأهمية تقديم دعم قوي للمعارضة السورية المعتدلة، كما بحثا دور المعارضة في جهود السلام المستقبلية، بحسب المعلومات ذاتها.

وأضافت المعلومات، أن أوباما والملك سلمان ناقشا كيفية تقديم المساعدة الأفضل للحكومة العراقية في مكافحتها لـ“داعش“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك