هادي يتهم الحوثيين بعدم الجدية في إحلال السلام‎

هادي يتهم الحوثيين بعدم الجدية في إحلال السلام‎

صنعاء ـ ‎اعتبر الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، أن “الحوثيين غير جادين في إحلال السلام، في الوقت الذي تبدي فيه الحكومة نواياها الجادة نحو السلام، تلبية لدعوات المجتمع الدولي، والأمم المتحدة”.

وقالت وكالة سبأ الرسمية، أن الرئيس هادي، اطلع السفير الأمريكي لدى اليمن، ماثيو تولر، خلال اجتماعه به اليوم الخميس بمقر إقامته المؤقت بالرياض، على “قيام الحوثيين بتوسيع رقعة الحرب، وفتح جبهات جديدة، بهدف زعزعة الأمن، إضافة إلى قيامهم بمهاجمة المدنيين”.

الرئيس هادي، التقى اليوم في الرياض كذلك، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مؤكدا خلال اللقاء أن الدولة قادرة على وضع حد لما وصفها بـ”الممارسات الهمجية للحوثيين”، بوسائل وأشكال مختلفة، وأن المليشيا الانقلابية وحدها تتحمل تبعات ذلك.

ووفقًا لوكالة سبأ، فقد بحث هادي مع المبعوث الأممي، المستجدات على الساحة اليمنية وآفاق السلام المتاحة، والمرتكزة على قرارات مجلس الأمن الدولي، وخاصة القرار رقم 2216 للعام 2015.

وأضافت الوكالة، أن “هادي وضع المبعوث الأممي، أمام المعاناة التي يتجرعها اليمنيون جراء عمليات مصادرة مقدرات الدولة ومعاقبة المحافظات، التي لا تخضع لسيطرتهم بوقف كافة مستحقاتها المالية المعتمدة من خزينة الدولة، وتحويلها لصالحهم (الحوثيين)”.

وقالت الوكالة، إن المبعوث الأممي، أشاد بالخطوات الإيجابية التي اتخذتها السلطة الشرعية في إطار مساعيها وجديتها في إحلال السلام، المرتكز على قرارات الشرعية الدولية وآخرها القرار رقم 2216 ، وأثنى على جهودها من خلال معطيات حسن النوايا والشروع في تحديد أعضاء فريق المشاورات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع