قوة إماراتية تصل عدن لحماية القصر الرئاسي

قوة إماراتية تصل عدن لحماية القصر الرئاسي

عدن ـ وصلت، اليوم الخميس، إلى ميناء ”الزيت“ بمحافظة عدن، جنوب اليمن، قوة إماراتية ستتولى حماية القصر الرئاسي في المحافظة، تمهيداً لعودة الرئيس عبد ربه منصور هادي، بحسب مصدر أمني يمني، وسكان محليين.

وقال المصدر إنه سيُسند إلى هذه القوة مهمة حماية القصر الرئاسي، بمنطقة معاشيق، بمدينة كريتر، الذي لجأ إليه الرئيس عبد ربه منصور هادي، عقب خروجه من صنعاء، بعد سيطرة الحوثيين عليها في 21 سبتمبر/ أيلول من العام الماضي.

وأشار المصدر، إلى أن القوة التي لم يُعرف عددها، تتألف من عناصر متخصصة في حماية الشخصيات، والمناطق المحصنة، لافتاً إلى أنها معززة ”بأحدث الأسلحة المتطورة“، وفقاً للأناضول.

في هذه الأثناء، أفاد سكان محليون، بأن وحدات من الجيش الإماراتي شوهدت وهي تنتشر بعد عصر اليوم في محيط القصر الرئاسي المطل على البحر العربي، بمدينة كريتر.

من جهته، قال مسؤول محلي إن القوة ستمهد لوصول الرئيس هادي وحكومته الذين يتخذون حالياً، من العاصمة السعودية الرياض مقراً لهم.

وكانت الدفعة الأولى من القوات المسلحة الإماراتية المشاركة في التحالف، وصلت إلى أرض الإمارات، في السابع من الشهر الجاري، بعدما استبدلت بالدفعة الثانية التي باشرت مهامها في اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com