معارك عنيفة في تعز.. وقبائل شبوة تتصدى للحوثيين

معارك عنيفة في تعز.. وقبائل شبوة تتصدى للحوثيين

عدن – تخوض المقاومة الشعبية مدعومة بقوات التحالف العربي معارك عنيفة مع المتمردين الحوثيين في محافظة تعز جنوبي اليمن، اليوم الخميس..

واشتدت المعارك في المناطق الشرقية من تعز وقرب ”كلابة“ ومحيط معسكر قوات الأمن الخاصة.

كما احتدمت المعارك في غربي تعز بين القوات الشرعية مع حوثيين في منطقة الدحي التي تشهد معارك كر وفر منذ أسابيع، في وقت قصف المتمردون أحياء سكنية في هذه المنطقة والمنطقة الشرقية من المدينة.

في غضون ذلك، تواصلت الموجهات المسلحة بين المقاومة الشعبية ومليشيات الحوثي وصالح في ضواحي مدينة دمت في محافظة الضالع، جنوبي العاصمة صنعاء، بحسب ما ذكرت مصادر عسكرية يمنية.

وذكرت المصادر أن الاشتباكات أدت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين وكذلك القوات الشرعية، دون الحديث عن أرقام محددة، حسب ما أوردت سكاي نيوزعربية.

وأعلنت المقاومة الشعبية في دمت شمال محافظة الضالع اليمنية، سيطرتها على وادي العشري الاستراتيجي الممتد إلى مديرية الرياشية بمحافظة البيضاء المجاورة.

ويعد هذا التقدم الميداني انتصارا كبيرا من شأنه تأمين المدينة من هجمات الحوثيين وميليشيات المخلوع صالح، التي تسعى لإعادة دفة الحرب جنوبا، كما يعتبر تخفيفا للضغط على مقاتليها في جبهتي تعز ومأرب.

في الأثناء، قتل 11 شخصا وجرح 21 آخرون في قصف للميليشيات المتمردة على أحياء سكنية في تعز في محاولة لوقف تقدم المقاومة الشعبية في المدينة خاصة في منطقة ثعبات ومحيط قصر الشعب وجولة المرور، حسب ما أورد موقع العربية.نت.

وفي محافظة شبوة شرق اليمن اندلعت اشتباكات بين ميليشيات الحوثي ومسلحين من قبائل آل عريف في منطقة بيحان قاموا بمنع الحوثيين من دخول مناطقهم. وترفض القبائل توقيع أي اتفاقات مع ميليشيات الحوثي وصالح، وقد نفذ طيران التحالف غارات لإسناد المقاومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com