هل سيشهد اليمن إنفراجة قريبة؟ – إرم نيوز‬‎

هل سيشهد اليمن إنفراجة قريبة؟

هل سيشهد اليمن إنفراجة قريبة؟

إرم- تتطابق التصريحات المطمئنة التي يطلقها المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ ووزير الخارجية السعودية عادل الجبير حول مؤشرات جيدة تبشر بالخروج من الأزمة التي تطحن اليمن منذ نحو أربع سنوات.

ففي حين أبدى مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن تفاؤلا حيال فرصة جمع كل الأطراف في البلاد قبل منتصف الشهر المقبل في جنيف، قال وزير الخارجية السعودي إن الأزمة اليمنية دخلت مرحلتها النهائية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ولد الشيخ أحمد، قوله إن فريقه بصدد التواصل مع الأطراف اليمنية حول آليات المحادثات المقررة الشهر المقبل.

وأشار إلى أنه ”متفائل جدا بجولة المفاوضات التي ستجرى خلال أسبوعين“.

وبات اليمنيون قاب قوسين من كارثة إقتصادية حقيقية بعد انهيار أسعار الصرف وارتفاع أسعار المواد الغذائية فضلا عن انتهاء الأدوية والمشتقات النفطية من البلاد.

وقال ولد الشيخ: ”نحن متفقون بنسبة 90% على أن موقع المحادثات سيكون في جنيف“، مع عدم استبعاد عقد المفاوضات في مسقط.

وقال الوسيط الموريتاني إنه لمس خلال زيارته الأخيرة للرياض، حرص المملكة على تحقيق السلام، مضيفا: ”شعرت خلال محادثاتي في المملكة بوجود التزام واضح لدعم حل في إطار القرار 2216“.

بدوره، قال الجبير إن الأزمة اليمنية دخلت مرحلتها النهائية بعد النجاحات الأخيرة للتحالف العربي والشرعية اليمنية ضد ميليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وأضاف في كلمة له في منتدى حوار المنامة بالبحرين، أن ”الصورة اليوم في اليمن تدعو إلى التفاؤل، إذ استعادت الحكومة الشرعية السيطرة على معظم الأراضي من الميليشيات المتمردة“.

وأكد الجبير أن النزاع دخل مراحله النهائية بعد النجاحات الأخيرة للتحالف الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن، مشيرا في هذا الخصوص إلى موافقة الميليشيات بقرار مجلس الأمن رقم 2216.

ويترقب اليمنيون بصبر يكاد ينفذ أي مؤشرات تعيد لهم الأمل بانتهاء الأزمة التي أنهكت البلد الفقير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com