عسيري يعلنها رسميا الآن والمليشيات في صنعاء تنتظر الأسوأ

عسيري يعلنها رسميا الآن والمليشيات في صنعاء تنتظر الأسوأ

أكد المتحدث باسم التحالف العربي بقيادة السعودية، العميد احمد عسيري، أن لا تغيير على خطة العمليات العسكرية في اليمن، إثر إعلان تحالف صالح والحوثي، قبوله بتنفيذ القرارات الدولية لبدء الحوار.

وقال عسيري، نحن لا نذعن للأقوال بل ننتظر الأفعال، مؤكدا في تصريح ادلى به لصحيفة الاتحاد الإماراتية، أن الحديث عن وقف العمليات العسكرية في اليمن، شيء سابق لأوانه الآن.

ورأى مراقبون أن المشهد اليمني يراوح مكانه وأن الحل العسكري هو ما يلوح به التحالف بسبب تعنت المليشيات الانقلابية وعدم تنفيذ تعهداتها فهي لطالما كررت التزامها بتنفيذ القرارات الدولية ولكن من دون أي أفعال حقيقية على الأرض.

وميدانيا، استمرت تحركات الحوثيين العسكرية بشكل لا ينبئ بنوايا حقيقية لتنفيذ القرارات الدولية وبدء مباحثات سلام مع الحكومة اليمنية.

وبالمقابل أعلن التحالف عن إحباطه عمليات تهريب سلاح للحوثيين في مواقع مختلفة عن طريق البر، في مؤشر يؤكد نوايا الحوثيين بالتصعيد العسكري.

وبغضون ذلك، تواصل المليشيات الانقلابية في صنعاء استعداداتها، لحرب وشيكة في صنعاء، ورفعت المليشيات من حالة التأهب، عقب انباء تؤكد وصول تعزيزات عسكرية لقوات التحالف والجيش اليمني المرابطة في محافظة الجوف شرق العاصمة صنعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com