حزب المؤتمر اليمني يتبرأ من قياداته في الخارج

حزب المؤتمر اليمني يتبرأ من قياداته في الخارج

المصدر: إرم - صنعاء

جدد حزب المؤتمر الشعبي العام، جناح صالح بصنعاء، تبرؤه من قيادات الحزب الموالية للشرعية والمتواجدة حالياً خارج البلاد (مصر والسعودية)، في أول رد فعل رسمي من جناح المخلوع علي عبدالله صالح في الحزب على القرار الذي اتخذته القيادات الموالية للشرعية في الرياض، والذي قضى بإحالة صالح ومن معه من قيادات الحزب إلى الرقابة التنظيمية تمهيداً لمحاسبته على الجرائم الذي ارتكبها بحق الوطن والشعب.

وأوضح بيان صادر عن الأمانة العامة للحزب، بصنعاء، ”أن الشخصيات المتواجدة خارج البلاد والتي تتحدث باسم المؤتمر ومواقفها تتنافى كلياً مع مواقف المؤتمر الشعبي العام المبدئية والثابتة والمعلنة، لا تمثل المؤتمر الشعبي العام لا من قريب ولا من بعيد بسبب مخالفتها الواضحة والصريحة لنصوص الميثاق الوطني“.

وأكدت الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام، في البيان الأخير الذي نشرته وكالة خبر التابعة لصالح، على قرار اللجنة العامة بتاريخ 24 مايو 2015م بتجميد عضوية من أحيلوا إلى الرقابة التنظيمية، وأنه لم يعد لهم صفة تنظيمية لتبني أي مواقف باسم المؤتمر الشعبي العام مطلقاً.

وجدد المؤتمر، موقفه الرافض للحرب التي تقودها دول التحالف ضد الحوثي وحلفائهم، والحصار الذي يفرضه التحالف على اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com