اليمن.. الحسم العسكري يقترب بعد تحرير مأرب – إرم نيوز‬‎

اليمن.. الحسم العسكري يقترب بعد تحرير مأرب

اليمن.. الحسم العسكري يقترب بعد تحرير مأرب

المصدر: إرم- خاص

تواصل المقاومة الشعبية والجيش الوطني اليمني الذي يتلقى الدعم العسكري من قبل قوات التحالف العربي، التقدم في أكثر من جبهة في الشمال والجنوب، حيث أوشكت الانتهاء من تحرير مدينة مأرب بعد أن حررت الكثير من المديريات التي كانت خاضعة لسلطة الحوثي.

في هذه الأثناء، أكدت مصادر متطابقة توجه عدد كبير من القوات الموالية للشرعية مدعومة بمدرعات عسكرية كبيرة من قوات التحالف إلى مدينة الجوف شمال شرقي اليمن، من أجل التحضير لمعركة تحرير المدينة من المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وفي مدينة تعز أكدت مصادر متطابقة أن قوات التحالف العربي بدأت فعلياً عملية تحرير مدينة المخا الساحلية، حيث تخوض عمليات عسكرية كبيرة مع المقاومة والجيش الوطني لتمشيط المدينة المطلة على البحر الأحمر من التواجد الحوثي.

وأعلنت الحكومة اليمنية في وقت سابق، أنها باتت تسيطر على 75% من الأراضي اليمنية بما في ذلك مدينة عدن التي انتقلت إليها الحكومة إضافة إلى محافظات لحج والضالع وأبين وشبوة (جنوبي البلاد)، ومأرب وتعز شمالاً.

وتبدو علامات وملامح الانهاك وضيق الخيارات لدى الحوثيين وصالح واضحة للعيان أكثر من أي وقت مضى، خصوصاً بعد الهزيمة التي تلقوها في محافظة مأرب الغنية بالغاز، والتي تحتل موقعاً مهماً.

ومن خلال المتابعة لمجريات الأحداث خلال الأيام الأخيرة، يبدو أن عجلة الحسم العسكري قد بدأت بالتحرك سريعاً نحو تحرير المحافظات اليمنية الشمالية الواقعة تحت سيطرة الحوثيين وقوات المخلوع علي عبدالله صالح، في حين تراجعت عملية المشاورات السياسية التي تجري خلف الكواليس في مسقط للبحث عن مخرج للأزمة الراهنة، بعد أن أعلن الحوثيون قبولهم بتنفيذ قرارات مجلس الأمن، خصوصاً القرار 2216، مع وضعهم بعض الاشتراطات التي رفضتها الحكومة الشرعية.

ورغم موافقة الحكومة اليمنية على الدخول في مشاورات مباشرة مع جماعة الحوثي وحليفها علي عبدالله صالح، بعد موافقتهم على القبول بقرارات مجلس الأمن، خصوصاً القرار 2216، إلا أن الواقع على الأرض يؤكد أن قوات التحالف العربي لن تترك الأرض إلا بعد أن يتم تحرير كامل التراب اليمني، وإعادة الشرعية إلى سدة الحكم، وإطباق الخناق على الحوثيين وحلفائهم.

ومما يؤكد ذلك، وصول عدد كبير من القوات الخاصة السودانية مساء السبت إلى مدينة عدن للمشاركة في حفظ الأمن في عدن، ودعم قوات التحالف العربي والمقاومة الشعبية في التقدم نحو تحرير المحافظات الشمالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com