فضيحة مدوية للرئيس صالح تثير سخرية النشطاء

فضيحة مدوية للرئيس صالح تثير سخرية النشطاء
علي عبد الله صالح

صنعاء- وقع الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، في خطأ كبير، كشف تناقضه، مما أثار سخرية الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول الناشطون مقتطفا من رسالة وجهها صالح للنائب السابق بمجلس النواب يحيى الراعي يعزيه فيها بمقتل نجله بغارة للتحالف العربي.

وقال صالح في الرسالة ، إن ”العدوان يشن على شعبنا تحت مبرر واهٍ وادعاءٍ كاذب بأنه عدوان لدعم شرعية فرد افتقدها أصلا بإرادة اليمنيين يوم الـ21 من فبراير عام 2014م، ولهذا فهي شرعية زائفة لشخص تأمر على وطنه وشعبه استدعى الخارج وفي المقدمة العدو التاريخي لليمن لضرب كل المقدرات وقتل الناس الأبرياء من الأطفال والنساء والشباب والشيوخ، مرتكباً بذلك الخيانة الوطنية لشعبه ووطنه“.

وسرعان ما رد الناشطون بالسخرية مما ورد بالرسالة متسائلين من هو العدو التاريخي لليمن، ”ألم يكن الدولة ذاتها التي أنقذتك من العقاب.. ألم تكن الدولة ذاتها التي عالجت ما الم بك من حروق في معجزة طبية نادرة.. ألم تكن الدولة التي كانت وما زالت تقدم الخدمات للشعب اليمني وتؤمن له سبل العيش رغم ما تحيطه من ظروف صعبة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com