التفاصيل الكاملة لما حدث في مفرق العبر.. قتلوا بدم بارد بينما كانوا ينتظرون الحافلة ومطاردة مؤلمة في الصحراء

التفاصيل الكاملة لما حدث في مفرق العبر.. قتلوا بدم بارد بينما كانوا ينتظرون الحافلة ومطاردة مؤلمة في الصحراء

عدن- لقي خمسة جنود من ”الجيش الوطني“ مصرعهم فيما جرح آخر، مساء أمس الجمعة، عند مفرق ”العبر“ بمحافظة حضرموت (جنوب شرق اليمن) على يد مسلحين مجهولين.

وقال مصدر محلي من شبوة عبر الهاتف ”فضل عدم ذكر اسمه“ إن ”خمسة جنود ينتمون لمعسكر (الظويبي) المتمركز في منطقة (العبر)، لقوا مصرعهم على يد مسلحين مجهولين لم تعرف الجهة التي يتبعونها فيما نجى زميلهم السادس“.

وذكر المصدر أن الجنود الستة الذين ينتمون لمحافظة شبوة، وبحسب رواية الناجي الوحيد، ”كانوا قد طلبوا إجازة لزيارة ذويهم قبل أن يقفوا في الطريق العام بمفرق العبر بزيهم المدني وبدون سلاحهم الشخصي بانتظار مواصلات النقل (الأجرة) لتقلهم إلى قراهم بمحافظة شبوة“.

وتابع قائلا ”ولقد صعدوا في سيارة نوع (شاص) خصوصي بعد أن عرض عليهم صاحبها خدمة توصيلهم مجانا ، ليتفاجئوا به وبمرافقيه يقفون في وسط الصحراء ويترجلون سيارتهم ويباشرونهم باطلاق وابل من الرصاص أدى لمقتل ثلاثة فورا وحاول البقية الهرب غير أن الجناة تمكنوا من قتل اثنين آخرين بعد مطاردتهم في الصحراء، فيما تمكن الجندي السادس من الإفلات جريحا ”

ولم ترد أي ردّة فعل رسمية من قيادة الجيش اليمني حتى اللحظة للتعليق على الحادثة التي تعد جديدة في مشهد سير الأحداث اليمنية.

يُذكر أن معسكر ”الظويبي“ هو أحد المعسكرات المستحدثة التابعة لما يسمى بـ“الجيش الوطني“ المؤيد للرئيس اليمني ”عبد ربه منصور هادي“، الذي يخوض مع المقاومة الشعبية حربا في عدّة محافظات ضد المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس السابق ”علي عبد الله صالح“.

ويتمركز المعسكر في منطقة ”العبر“ التابعة لمحافظة حضرموت على الحدود الجنوبية الشرقية للسعودية ، وتمكن أفراده من تحرير ”العبر“، ومنفذ ”الوديعة“ الحدودي من قبضة الحوثيين في يوليو/تموز الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com