الجنوبيون يوجهون دعوة علنية هي الأولى من نوعها منذ تحرير عدن

الجنوبيون يوجهون دعوة علنية هي الأولى من نوعها منذ تحرير عدن

 عدن – طالب أنصار الحراك الجنوبي في اليمن بانفصال الجنوب عن الشمال، في أول دعوة علنية إلى الانفصال منذ نجاح القوات الجنوبية المتحالفة مع الحكومة، وبدعم من قوات التحالف الذي تقوده السعودية بإخراج الحوثيين وحلفائهم من قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح من عدن ومحافظات أخرى.

جاء ذلك خلال حشد كبير نظمه أنصار الحراك لإحياء الذكرى الـ52لـثورة 14 أكتوبر في ساحة العروض وسط عدن رافعين أعلام دولة الجنوب السابقة، إلى جانب أعلام السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين والكويت، وصورا للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

بغضون ذلك، دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الانقلابيين الحوثيين وقوات الرئيس السابق، إلى الجنوح للسلام، والإعلان بقبول تنفيذ القرار الأممي 2216 لحقن دماء الأبرياء، دون قيد أو شرط أو تسويف أو مماطلة.

و طالب هادي المجتمع الدولي بـ ”الضغط في هذا الاتجاه“، قائلًا ”إن الشعب اليمني عانى الكثير من تداعيات الحرب على المستوى الإغاثي والإنساني“.

وقال هادي، إنه وجّه الجهات المختصة، إلى السماح بدخول المشتقات النفطية والمواد الإغاثية والإنسانية إلى كافة الموانئ اليمنية، ”والذي يأتي انطلاقًا من مسؤوليته تجاه كافة أبناء الشعب اليمني في الشمال، والجنوب، والشرق، والغرب على السواء“، وفقًا لما نقلته وكالة سبأ الرسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com