سيئون تشتعل الآن والجيش اليمني يبدأ بقصف جبهة صالح الخفية

سيئون تشتعل الآن والجيش اليمني يبدأ بقصف جبهة صالح الخفية

صنعاء- أكدت مصادر مطلعة اندلاع اشتباكات عنيفة بمدينة سيئون بمحافظة حضرموت بين قوات القاعدة -الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح- وبين قوات الجيش اليمني الداعم للشرعية.

وتأتي الاشتباكات عقب انفجار ضخم وقع في المنطقة العسكرية الأولى في مفرق سيئون المكلا بمحافظة حضرموت.

وبدأت قوات الجيش اليمني بعملية تطهير للمحافظة التي تشهد سيطرة غير معهودة لجماعات متطرفة تدين بالولاء للرئيس المخلوع صالح بحسب مراقبين للمشهد اليمني.

بغضون ذلك، قتل 15 مسلحًا حوثيًا،  الأربعاء، في معارك وغارات للتحالف العربي بمدينة تعز، وسط اليمن، وفقًا لمصادر طبية وأمنية.

وقالت المصادر ، إن المواجهات التي دارت بين الحوثيين والمقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبدربه هادي منصور، في ثعبات، وكلابة، ومحيط منزل الرئيس السابق علي عبد الله صالح بحي الجحملية، أسفرت أيضًا عن إصابة 22 حوثيًا، بجانب إصابة 13 من صفوف مقاتلي المقاومة.

وذكر شهود عيان، أن طيران التحالف شن سلسلة غارات على مواقع الحوثيين بتعز، وقصف مطار تعز الدولي، الذي يسيطرون عليه للمرة الأولى ما أسفر عن مقتل 4 حوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com