الحوثي يعلنها رسميا والتحالف يستعد لتوجيه هذه الضربة

الحوثي يعلنها رسميا والتحالف يستعد لتوجيه هذه الضربة

صنعاء- دعا زعيم الحوثيين في اليمن أتباعه اليوم الثلاثاء إلى التوجه إلى جبهات القتال لصد من وصفهم بالغزاة في إشارة إلى التحالف العربي الذي تدخل لإنهاء سيطرة الجماعة المتحالفة مع إيران على مساحات كبيرة من البلاد.

وتصريحات عبد الملك الحوثي التلفزيونية هي أول تصريحات علنية له منذ أن وصفت الحكومة اليمنية في الأسبوع الماضي قبول الحوثيين خطة ترعاها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع المستمر منذ ستة أشهر في البلاد بانه ”مناورة“ من جانبهم.

وقال مراقبون إن الحوثي اختار الاستمرار بالتعنت واختار الحرب، وسط انباء تتحدث عن رد حازم من قبل التحالف على تصريحات الحوثي عن طريق توجيه ضربة مباشرة خلال ساعات، دون إيراد تفاصيل.

وقال الحوثي ”يجب أن يتحرك الجميع ويتحرك الشباب إلى الجبهات ويتحرك رجال الأعمال إلى دعم الجبهات، لا يمكن أن نضحي بكرامتنا وحريتنا واستقلالنا وسندافع عن أرضنا وعرضنا وشرفنا ما حيينا وهذه هي مسؤليتنا وهو ما نحن مستمرون عليه.“

وقتل أكثر من 5000 شخص في القتال بين الحوثيين وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة والتحالف الذي تقوده السعودية الذي تدخل في الصراع منذ مارس اذار واستعاد السيطرة على بعض الأراضي في اطار سعيه لإعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السلطة.

ولا تزال قوات الحوثيين تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب شمال اليمن قرب الحدود السعودية لكنهم يواجهون هجوما من قوات تابعة للحكومة وقوات التحالف التي تتجه شمالا وهدفها الرئيسي صنعاء بعدما تمكنت من طرد الحوثيين من مدينة عدن الساحلية الكبرى في جنوب البلاد في يوليو تموز.

وأرسل الحوثيون خطابات للأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون لإعلان قبول خطة السلام التي تشمل قرارا من مجلس الأمن صدر في أبريل نيسان يدعو الحوثيين لإخلاء المدن التي سيطروا عليها منذ سبتمبر أيلول من العام الماضي.

ولم يتطرق عبد الملك الحوثي بالذكر في تصريحاته إلى جهود السلام.

وقال ”اليوم هناك غزو ومحاولات احتلال لهذا البلد واحتلال لأجزاء منه الأهم أن يكون الشعب اليمني واعيا لهذه الحقيقة أن بلدنا محط أطماع فهناك من يرغب في السيطرة على هذا البلد.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com