ارتياح يعم هذه المحافظة عقب تفجيرات عدن لسبب غير متوقع

ارتياح يعم هذه المحافظة عقب تفجيرات عدن لسبب غير متوقع
فندق القصر في عدن

عدن- أكدت مصادر مطلعة أن بالرغم من أسف اهالي محافظة تعز ومقاتلي المقاومة للهجوم الصاروخي الذي تعرضت له عدن، إلا انهم تنفسوا الصعداء عقب العملية االتي ستسرع من تدخل قوات التحالف العربي بشكل حاسم لإنهاء التواجد الحوثي في المحافظة وأي خطر يهدد عدن.

وراى مراقبون ان العملية الإرهابية ستكون لها آثار سلبية على المليشيات الانقلابية التي باتت الآن تستعد لعملية واسعة تنوي قوات التحالف والمقاومة شنها لتطهير تعز بالكامل من المليشيات ومنع أي احتمالات لاستهداف العاصمة اليمنية المؤقتة عدن مجددا.

وأكدت مصادر مقربة من الرئاسة اليمنية بحسب ناشطين يمنيين، أن الرئيس عبد ربه منصور هادي، وجه رسالة عاجلة لقيادة التحالف طالبه بها بشن عملية واسعة لتحرير تعز بالكامل وتطهيرها بالكامل من المليشيات الانقلابية في أسرع وقت.

وتأتي الرسالة الرئاسية عقب التفجيرات التي وقعت صباح اليوم في عدن التي يعتقد أن مصدرها صاروخين حوثيين تم إطلاقهما من تعز.

وقال مصدر أمني في عدن، طلب عدم ذكر اسمه، ”إن الانفجارين اللذين استهدفا فندق القصر، هما عبارة عن صاروخين، تم إطلاقهما من محافظة تعز(وسط) التي يسيطر على أجزاء منها مسلحو ”الحوثي“، وقوات الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، وتبعد ١٥٠ كيلو متر عن عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com