نتنياهو يبدي استعداده للتفاوض مع الفلسطينيين دون شرط

نتنياهو يبدي استعداده للتفاوض مع الفلسطينيين دون شرط

نيويورك – أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو استعداده العودة للتفاوض مع الفلسطينيين بشأن عملية السلام، دون شرط مسبق.

وقال في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الخميس: ”إنني مستعد وبشكل فوري لاستئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين، دون أي شروط مسبقة من أي نوع“.

ووجّه نتنياهو حديثه إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي لم يكن متواجداً في القاعة، قائلًا: ”الرئيس عباس، أعلم أن الأمر ليس سهلاً، لكننا مدينون لشعبيْنا بالمحاولة وبالاستمرار في المحاولة، لأننا إذا جلسنا سوياً وحاولنا إيجاد حل لهذا الصراع فسوف يكون بإمكاننا أن نقدم أشياء رائعة لهما“.

وكان عباس قد أعلن، الأربعاء، ومن فوق ذات المنصة، عدم التزامه بالاتفاقات الموقعة مع إسرائيل، قائلاً: ”طالما أنهم لا يلتزمون بالاتفاقات فنحن نعلن أيضاً عدم التزامنا بها، وعلى إسرائيل أن تضطلع بجميع مسؤولياتها كقوة احتلال“.

وكانت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية توقفت في (أبريل/ نيسان) من العام 2014، دون أن تلوح في الأفق مؤشرات على استئنافها مجدداً.

وخصص رئيس الوزراء الإسرائيلي جزءاً من كلمته التي استغرقت أكثر من 45 دقيقة، للحديث عن إيران واتفاقها الموقع قبل نحو شهرين مع البلدان الغربية بشأن برنامجها النووي.

وأكد نتنياهو أن إسرائيل ستتخذ كل ما يلزم للدفاع عن نفسها، ولن تسمح لإيران بتطوير أسلحة نووية، ولن تسمح لأي قوة على الأرض أن تهدد مستقبلها، مشيراً إلى أن إسرائيل ستفعل كل ما يجب عليها القيام به للدفاع عن نفسها وشعبها“.

وتوصلت إيران في (يولو/ تموز) الماضي مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي إلي اتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني يشمل تحديد النشاطات النووية الإيرانية ورفع العقوبات الدولية المفروضة عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com