ورد الآن.. نار تعز تقترب من عدن وحشود ضخمة من إب تحاول تكرار مسلسل الاحتلال

ورد الآن.. نار تعز تقترب من عدن وحشود ضخمة من إب تحاول تكرار مسلسل الاحتلال

عدن- أكدت مصادر مطلعة نقلا عن شهود عيان، مقتل وجرح العشرات أغلبهم من المدنيين في تعز، مع استمرار الحصار المفروض على المدينة من قبل المليشيات الحوثية.

وقالت المصادر، إن قوات ضخمة من الحوثيين قدمت من محافظة إب، في تحضير على مايبدو، لشن هجوم على جبهة الضباب لتأمين طريق نحو العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وحذرت المقاومة في وقت سابق، من تقدم القوات الحوثية في تعز واستمرار وصول التعزيزات العسكرية لها خاصة من إب، في ظل نقص الإمدادات التي تعاني منه المقاومة، ما ينذر بتكرار مسلسل احتلال مناطق جنوبية قد تكون عدن من بينها.

بغضون ذلك، قالت مصادر قبيلة في قوات ”المقاومة الشعبية“، التابعة للرئيس اليمني ”عبد ربه منصور هادي“، إن قوات ”المقاومة“ والجيش الوطني، انتزعا  الإثنين، السيطرة على سد مأرب التاريخي بالكامل، من قبضة مسلحي ”أنصار الله“ (الحوثي)، والقوات الموالية للرئيس السابق ”علي عبد الله صالح“.

وأضافت المصادر أن السيطرة على سد مأرب، تمت بدعم من قوات برّية وغطاء جوي من التحالف العربي، وأن القوات الموالية للرئيس هادي، أحكمت سيطرتها اليوم أيضًا، على عدة مواقع إستراتيجية هامة وهضاب ومرتفعات جبلية محيطة بسد مأرب، أهمها جبال ”البلق“، و“الحصن الأثري“، و“المنصة“، وتقدمت في منطقة ”الجفينة“، بعد معارك عنيفة دامت عدّة أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com