الأردن يرفض التقرير الأممي حول الوضع الإنساني في اليمن

الأردن يرفض التقرير الأممي حول الوضع الإنساني في اليمن

شدد الأردن على رفضه لما ورد في تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان حول الوضع الإنساني في اليمن، والمعلومات التي تضمنها التقرير حول انتهاك قوات التحالف لحقوق الإنسان، واتهامها باستهداف المدنيين والمرافق والمنشآت المدنية في البلاد.

وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة في تصريح له على هامش اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: ”إن ما ورد في التقرير حول عمليات قوات التحالف في اليمن يرفضه الأردن“، بحسب الوكالة الأردنية.

وأضاف جودة: ”الأردن وبصفته عضواً في التحالف الذي يهدف إلى إعادة الشرعية في اليمن، يؤكد أن عمليات قوات التحالف جاءت بطلب من الحكومة الشرعية في اليمن، والرئيس عبد ربه منصور هادي، والتزام بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وآخرها قرار رقم ( 2216) والذي ساهم الأردن بإعداده وإصداره، وأن هدف قوات التحالف هو إعادة الشرعية لليمن، وإنهاء الانقلاب عليها، والذي أدانته قرارات مجلس الأمن والمجتمع الدولي عامة.

وأكد جودة بأن الهدف الأسمى الذي عمل ويعمل من أجله التحالف هو حماية الشعب اليمني من الانتهاكات، التي ارتكبت وترتكب بحقه من قبل من انقلبوا على شرعيته، وبالتالي فإنه من المستغرب أن يضع تقرير المفوض السامي العناصر الانقلابية على قدم المساواة مع قوات التحالف، التي تدخلت لحماية الشعب اليمني من هذه الانتهاكات الجسيمة.

ونوه نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية إلى أن استخدام التحالف للقوة العسكرية لحماية الشعب اليمني ودعم الشرعية هو استخدام شرعي وقانوني للقوة، يحترم القواعد ذات الصِّلة في القانون الدولي وخصوصاً تلك القواعد المرتبطة بحقوق الشعب اليمني وحماية المدنيين، مع التأكيد والحرص على وصول المساعدات الإنسانية لجميع أبناء الشعب اليمني دون تمييز.

جدير بالذكر أن الأردن أعلن مشاركته في عملية ”عاصفة الحزم“، التي أطلقها التحالف العربي بقيادة السعودية في 26 (مارس/ آذار) 2015 وانتهت في 21 (أبريل/ نيسان) الماضي، إلا أن الأردن لم يظهر خلال الفترة الماضية في واجهة المعركة، ولم يعلن عن سقوط أي قتلى أو جرحى في صفوفه خلال هذه الحرب.

ولم يتم الإعلان رسمياً، عن مشاركة الأردن في عملية ”إعادة الأمل“ التي تلت العملية الأولى مباشرة، إلا أن السلطات الأردنية أعلنت أنها تقدم الخدمات الطبية والإخلاء لعدد من الجرحى اليمنيين إلى المستشفيات الأردنية، منذ بدء العمليات العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة