الحوثيون يلجؤون لسلاح خاص لمحاولة اقتحام عدن مجدداً

الحوثيون يلجؤون لسلاح خاص لمحاولة اقتحام عدن مجدداً

المصدر: إرم - صنعاء

لجأ الحوثيون لقصف قرى مأهولة بالسكان في إحدى بلدات محافظة ”أبين“، المحاذية لعاصمة البلاد الموقتة عدن، من جهة الشرق، بصواريخ الكاتيوشا، في أولى محاولة للتقدم من جديد نحو عدن، منذ عملية تحريرها.

وأفادت مصادر محلية ببلدة ”لودر“، شمال شرق محافظة أبين، بأن الحوثيين والموالين لصالح نصبوا، مساء السبت، منصة صواريخ كاتيوشا في بلدة مكيراس، وقصفوا صباح الأحد قرية ”الحضن“، دون وقوع ضحايا في صفوف المدنيين.

وتقع قرية الحضن أسفل عقبة ثرة الجبلية الرابطة بين محافظتي ”أبين“ و“البيضاء“، وكانت تستخدم من قبل الحوثيين وقوات صالح كطريق إمداد عسكري نحو مدينة عدن.

وكانت القوات العسكرية الموالية للرئيس هادي ومقاتلي المقاومة الشعبية الجنوبية، بإسناد من قوات التحالف العربي، قد حررت جميع المحافظات الجنوبية في اليمن، من الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس المخلوع علي صالح، في (أغسطس/ آب) الماضي.

وأعلن المجلس العسكري بالمنطقة الوسطى بمحافظة ”أبين“، السبت، عن خطورة الموقف في منطقة ”مكيراس“، موجهاً نداء يدعو فيه قيادة المحافظة وقيادة المنطقة العسكرية الرابعة وقادة التحالف العربي إلى تحمل مسؤولياتهم والوقوف أمام هذه المستجدات والتداعيات الخطيرة“.

وذكر المجلس أن المليشيات حاولت حشد كافة قواتها والنزول من ”عقبة ثرة“ في ليلة عيد الأضحى، وتمكنوا من الوصول إلى منتصف ”ثرة“، ولولا يقظة عناصر المقاومة الذين استطاعوا بمجهوداتهم الذاتية والمحدودة صد الحشود الحوثية، لتمكنت تلك المليشيات من التوغل نحو مدينة ”لودر“.

ويحاول الحوثيون وقوات صالح التقدم نحو ”لودر“ والاتجاه صوب مدينة عدن التي باتت عاصمة مؤقتة للبلاد، ووصل إليها أعضاء الحكومة ورئيس البلاد، بعد عودتهم من العاصمة السعودية الرياض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com