أخبار

بدء ترميم آثار سقوط الرافعة في الحرم المكي
تاريخ النشر: 12 سبتمبر 2015 7:10 GMT
تاريخ التحديث: 12 سبتمبر 2015 7:10 GMT

بدء ترميم آثار سقوط الرافعة في الحرم المكي

أعلنت رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الجمعة، أن العواصف الشديدة والرياح القوية، التي شهدتها مكة هي السبب في سقوط جزء من إحدى الرافعات.

+A -A

الرياض – انطلقت، السبت، أعمال إصلاح الأضرار الناجمة عن حادثة سقوط رافعة في الحرم المكي، الجمعة، أدّت إلى وفاة وإصابة مئات الأشخاص.

وبدأت فرق الإصلاحات بتغيير الأرضيات الرخامية المحطمة في منطقة الطواف، قبل أن تنتهي من أعمال إزالة الرافعة المنهارة، فيما مدّت السلطات شريطاً أمنياً في مساحة 500 متر مربع، تقع في منطقة السعي بين الصفا والمروة.

ومنعت السلطات دخول الحجاج إلى الطابقين الثاني والثالث لأداء صلاة الفجر، بينما تجمع عشرات الأشخاص إضافة للحجاج لمشاهدة موقع الحادث، بينما قام البعض منهم بتصوير موقع الحادثة بواسطة الهواتف المحمولة.

وتُعتبر الرافعة، التي سقطت، الأكبر بين أكثر من عشر رافعات موجودة في المنطقة، وتُستخدم من أجل توسعة منطقة الطواف في الحرم المكي.

وفي حوار مع أحد شهود الحادث، قال الحاج التركي، قادر درلي إن الرافعة سقطت مصدرة صوتاً عظيماً، موضحاً أنه شاهد عدداً كبيراً من المصابين ممددين على الأرض والدماء تنزف منهم، فيما سارعت قوات الأمن في الحرم المكي إلى تغطية جثث الموتى عقب الحادث، وفقاً للأناضول.

وأعلنت رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الجمعة، أن العواصف الشديدة والرياح القوية، التي شهدتها مكة هي السبب في سقوط جزء من إحدى الرافعات بالمسجد الحرام.

وأعلن الدفاع المدني السعودي، في وقت لاحق، ارتفاع عدد ضحايا سقوط الرافعة في الحرم المكي إلى 107 حالة وفاة، والإصابات إلى 238 إصابة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك