الحجاج يتحدون خطر كورونا ويختلطون بالإبل – إرم نيوز‬‎

الحجاج يتحدون خطر كورونا ويختلطون بالإبل

الحجاج يتحدون خطر كورونا ويختلطون بالإبل

المصدر: إرم – ريمون القس

تحدى العديد من الحجاج في منطقة الحرمين الشريفين تحذيرات وزارة الصحة السعودية بمنع الاقتراب والاختلاط بالإبل لاعتبارها أحد مصادر نقل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا).

وكان فريق تابع لوزارة الصحة قد وجه، مؤخراً، بحظر وتواجد الإبل في المشاعر المقدسة خلال حج هذا العام، حرصاً وتحوطاً على حماية ضيوف الرحمن والزوار من فيروس كورونا، إلا أن عدداً من رعاة الإبل في المدينة المنورة تجاهلوا تلك التحذيرات وأقنعوا عدداً من الحجاج بتناول حليب الإبل، وإدخالهم إلى تلك الحظائر ومخالطة النوق.

وأكدت صحيفة محلية أن الجهات المعنية بوزارة الصحة غابت عن حظائر تقع على طريق المتنزه البري ”البيضاء“ جنوب شرق المدينة المنورة، حيث تقصت الصحيفة ولأكثر من يوم، فوجدت رعاة إبل يروجون لحليب نوقهم.

وقال أحد الرعاة ويدعى عثمان محمد (سوداني الجنسية) إن الموقع يصل إليه في اليوم الواحد أكثر من 30 زائراً من الحجاج والمواطنين، مبدياً عدم قناعته بالتحذيرات التي تطلقها وزارة الصحة حول إصابة أو نقل الإبل لهذا الفيروس. وقال ”يصلنا كل يوم العشرات من المواطنين والحجاج ولم نسمع منهم أي حديث حول كورونا، ولم يبدوا أي تخوف من الإصابة بالفيروس، كما لم نشاهد أي جهة من الجهات التي تذكرونها“.

وتسبب فيروس كورونا، أمس الأحد، في وفاة مواطن سعودي ومقيمين في الرياض، وإصابة أربعة مواطنين وثلاثة مقيمين وكل هذه الحالات سجلت في العاصمة، ليرتفع عدد الوفيات الإجمالي إلى 517 وإصابة نحو 1200 آخرين منذ اكتشافه قبل ثلاث سنوات في السعودية، والكثير من حالات الوفاة الأخيرة حصلت في الرياض أكبر مدن المملكة سكاناً.

وكانت قد انتشرت في الرياض، مؤخراً، ”فوبيا كورونا“ إثر ارتفاع عدد الإصابات بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا)، حيث اختفت لحوم الإبل من بعض محال الجزارة بينما تأثر الطلب على شرائها في بعض الأحياء إلى ما يقارب النصف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com