غارات التحالف تقتل 20 حوثياً في محافظة شبوة – إرم نيوز‬‎

غارات التحالف تقتل 20 حوثياً في محافظة شبوة

غارات التحالف تقتل 20 حوثياً في محافظة شبوة

صنعاء – قُتل نحو 20 مسلحاً من جماعة ”أنصار الله“ الحوثية مصرعهم، الأحد، وجرح العشرات منهم، جراء تجدّد قصف طائرات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية على تجمعاتهم في عدد من مناطق مديريتي ”بيحان“، و“حريب“، شرقي اليمن.

وقال يوسف بن أحمد العقيلي، أحد شهود العيان، إن أكثر من 25 غارة نفذتها طائرات التحالف اليوم على مواقع وتجمعات المسلحين الحوثيين وأعوانهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، استهدفت مجدداً مستشفى ”موقس“ بمنطقة ”وادي خير“، غرب مديرية ”بيحان“ بمحافظة ”شبوة“.

وأضاف العقيلي: ”كما شنت طائرات التحالف عدة غارات على تجمعات وعتاد وآليات عسكرية في عدّة نقاط ، تتبعهم بمناطق ”آل هديب“، و“النقوب“، وجبال ”أوراد“، ومواقعهم في مفرق ”الحمى“، و“السليم“، وسط وشمال شرق ”بيحان“، ما أسفر عن مقتل عدد منهم، من بينهم موالون لهم من أبناء المنطقة، وتدمير عدد من الآليات والمعدات العسكرية، إضافة لاستهداف تجمعاتهم بعدة غارات في جبال ”مبلقة“، التي فروا إليها ليل السبت، إثر تدمير اللواء 119 في ”بيحان“ الذي كانوا يتخذونه مقراً لهم، وفقاً للأناضول.

وتابع شاهد العيان: ”إن طائرات التحالف جددت غاراتها على مديرية ”حريب“، التابعة لمحافظة مأرب والمجاورة لمديرية ”بيحان“، التي تتواجد فيها قوات تتبع مسلحي الحوثيين وصالح، كما شنت مقاتلات التحالف عدة غارات على جبل ”ثمد“، شمال وادي حريب، أدت لمقتل وجرح عدد منهم دون معرفة عددهم بالتفصيل.

ولفت العقيلي، أن طائرات التحالف تتواجد في سماء مديريات ”حريبط، و“بيحان“، بشكل مستمر منذ عدّة أيام على مدار الساعة، وأن أي تحرك لقوات الحوثيين وصالح يتم قصفها فوراً.

ويسيطر مسلحو الحوثي وصالح على هذه المناطق، التي تعد منطلقًا لعمليات الإمداد لمسلحيهم في المحافظات التي يسعون للسيطرة عليها، وهي البيضاء، ومأرب، وشبوة.

وفي 21 (أبريل/ نيسان) الماضي، أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وتشارك فيه البحرين والإمارات، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية التي بدأها في 26 (مارس/ آذار) الماضي، وبدء عملية ”إعادة الأمل“، التي قال إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين، وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com