الإمارات تودع شهداءها في مواكب تشييع مهيبة (صور) – إرم نيوز‬‎

الإمارات تودع شهداءها في مواكب تشييع مهيبة (صور)

الإمارات تودع شهداءها في مواكب تشييع مهيبة (صور)

المصدر: أبوظبي - إرم

ودّعت دولة الإمارات العربية المتحدة، السبت، 45 شهيداً من جنودها الذين استشهدوا في اليمن في أكبر خسارة تتعرض لها الإمارات في تاريخها.

وشهدت مراسم التشييع التي توزعت على مختلف أنحاء الدولة، حضوراً رسمياً وشعبياً كثيفاً، حيث شارك في تلك المراسم حكام الإمارات ورجالات الدولة وأعيان البلاد، بالإضافة إلى حشود غفيرة من المواطنين الذين تجمعوا منذ الصباح للمشاركة في التشييع.

وتحولت الجنازات إلى مناسبة وطنية اختلطت فيها مشاعر الاعتزاز بالدور الذي تلعبه القوات المسلحة الإماراتية في اليمن، ومشاعر الحزن على فقد هذا العدد الكبير من أبناء الإمارات في يوم واحد.

وعبر المشاركون في الجنازات عن عمق الالتفاف الشعبي حول القيادة الإماراتية، وروح التضامن الوطني في مواجهة هذه الخسارة الكبيرة.

وفيما أعلنت الإمارات الحداد العام على أرواح الشهداء، لمدة ثلاثة أيام، تداعت القيادات والمرجعيات الرسمية والفعاليات الاجتماعية المختلفة إلى الإشادة بحجم العطاء والبذل الذي تقدمه القوات المسلحة الإماراتية، ومحورية دورها الريادي في اليمن، منوهة بالمعاني الكبيرة التي يعكسها استشهاد هذا العدد غير المسبوق من أبناء الإمارات في يوم واحد.

وتجسيداً لروح التواصل بين القادة وشعب الإمارات، أكد نائب رئيس الدولة، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على عمق العلاقة التي تربط أبناء الإمارات شيوخاً ومواطنين ومقيمين على حد سواء، وهي العلاقة التي ترسخت في حجم التفاعل الشعبي مع استشهاد أبناء الإمارات.

وقال في تغريدات نشرها في حسابه الشخصي بموقع ”تويتر“: ”إن شعب الإمارات اليوم وقف وقفة رجال خلف قيادته، ودولة الإمارات ثابتة على موقفها التاريخي في التحالف الذي تقوده المملكة حتى تحقيق النصر بإذن الله“.

بدوره، وجه ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ”تحية إكبار وإجلال لشهداء الواجب والوطن أبطال القوات المسلحة البواسل الذين استشهدوا أثناء مشاركتهم مع قوات التحالف العربي في اليمن“.

وقال في تغريدات له بموقع “ تويتر“: ”إن كوكبة غالية من أبنائنا نالوا الشهادة في هذا اليوم الكريم قلدوا وطنهم وأسرهم أوسمة الفخر والعز، واصفاً إياهم بأنهم ”شهداء الواجب ونماذج مضيئة في تاريخ الإمارات والأمة العربية“.

وكانت جثامين 45 شهيداً قد وصلت فجر السبت إلى مطار البطين العسكري على متن طائرة عسكرية تابعة للقوات الجوية والدفاع الجوي، يرافقها عدد من ضباط وضباط صف القوات المسلحة، وتم إجراء المراسم العسكرية الخاصة باستقبال الشهداء على أرض المطار، بحضور عدد من كبار قيادات وضباط القوات المسلحة.

وحُملت الجثامين في طريقها لتوارى الثرى على أكتاف جنود الإمارات، حيث لفّت الجثامين بأعلام الإمارات فيما كانت الدعوات تنطلق من حناجر المشيعين للشهداء بالقبول والغفران.

واستقبل عدد من مساجد الدولة، السبت، جثامين الشهداء لتشييعهم إلى مثواهم الأخير ومواراتهم الثرى، بعد أداء صلاة الجنازة على أرواحم الطاهرة، ونشر نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ خرائط لمواقع المساجد التي ستقام فيها صلوات الجنازة في مختلف المناطق.

وعكست المواكب الجنائزية المهيبة للشهداء الالتفاف الشعبي الكبير في دولة الإمارات بين القيادة والشعب، مجسدين أسمى معاني التضحيات والعطاء تحت راية الوطن وترسيخاً لمبادئ الإمارات الثابتة كي تظل دائماً عنواناً للوفاء لمبادئ الأخوة الخليجية والعربية.

68ac201509050335547.Jpeg

Satellite

4567676767

jm6 (1)

5

6

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com