الملك السعودي يصل واشنطن للقاء أوباما   

الملك السعودي يصل واشنطن للقاء أوباما   

 واشنطن ـ وصل الملك سلمان بن عبد العزيز مساء الخميس إلى قاعدة اندروس الجوية، وكان في استقباله وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي رافقه إلى مقر إقامته بواشنطن.

ومن المقرر أن يعقد الملك السعودي قمة تاريخية مع الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن، الجمعة، في ثاني لقاء يجمع الزعيمين بعد تولي الملك سلمان العرش.

وكان الديوان الملكي السعودي قد أصدر بياناً حول الزيارة جاء فيه أن ”خادم الحرمين الشريفين سيقوم بزيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأميركية يلتقي خلالها بالرئيس الأميركي وعدد من المسؤولين، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة، وبحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك“.

وتعد هذه القمة الأولى التي تجمع الملك سلمان بأوباما منذ توقيع الاتفاق النووي مع إيران الذي أثار قلقاً خليجياً وعربياً.

ولطالما عبرت الدول الخليجية وليس فقط السعودي، عن هواجس جدية من نوايا إيران التوسعية في المنطقة وتدخلها في أكثر من بلد عربي ما يشكل خطراً مباشراً وأكيداً على أمن دول الخليج يفوق في خطورته الخطر النووي المحتمل.

وحاولت الإدارة الأميركية في أكثر من مناسبة تهدئة الهواجس الخليجية وآخرها بالأمس عندما اشار وزير الخارجية جون كيري إلى أن الولايات المتحدة ستبحث مع السعودية سبل تعزيز الدعم الأميركي لمواجهة الخطر الإيراني.

وانتقلت السعودية في ظل القيادة الجديدة إلى مرحلة المبادرة وصنع القرار فيما يتعلق بملفات المنطقة الملتهبة وآخرها ملف اليمن.

وظهر في الفترة الأخيرة ما يمكن وصفه بالتراخي الأميركي وغياب لاستراتيجية الحسم لدى الإدارة الأميركية في التعامل مع ملفات سوريا والعراق والتدخل الإيراني في المنطقة.

وشهدت العلاقات بين السعودية والولايات المتحدة فتوراً خلال فترات ماضية بعد موقف الحكومة الأميركية من إيران ودورها في العراق وسوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة