تعذيب أطفال في الباحة وسط غضب وسخط السعوديين (صور)

تعذيب أطفال في الباحة وسط غضب وسخط السعوديين (صور)

المصدر: إرم – سماح المغوش

أثار خبر تعذيب أطفال في منطقة الباحة في السعودية، غضب المجتمع السعودي، واحتج مغردون عبر ”تويتر“ ضمن هاشتاغ #تعذيب_أطفال_في_الباحة على الصمت تجاه هذه الظاهرة، كما طالبوا الجهات المعنية بسرعة التحرك لمعاقبة الفاعلين.

وقالت إحدى الناشطات، التي قدمت معلوماتها عن العائلة، بأن والدة الأطفال المطلقة عانت نفسيا بعد طلاقها وزواج زوجها عليها، وحين طالبت بأطفالها، قوبل طلبها بالرفض خاصة من قبل أبيها، إذ أن أبيها أيضا متزوج من امرأة أخرى وكان له باع طويل في تعذيب أبنائه.

وحين عرض أحد الأصدقاء على الوالدة الإبلاغ عن الواقعة رفضت من خوفها من والدها المتسلط عليها وعلى إخوانها. إلا أن الصديق قرر نشر الواقعة على مسؤوليته.

فيما قالت الناشطة إن العائلة تقطن بحجرة فقرية الصلاح، وأمهم خديجة جار الله الصلاحي، والأب خضران صلاح الصلاحي، فيما الأبناء الضحايا تحت رحمة الأب وزوجته.

وفي الهاشتاغ قال المغرد (عربي حر) بأسى: ”ليست الاولى ولن تكن الاخيرة. الاسائة للأطفال في تزايد في مجتمعنا ويجب ان تواجه بحزم من كل جهة في المجتمع“.

في حين تساءل  (شوق تركي): ”إش ذنبهم ؟ ضحية آباء متخلفين ومجتمع قذر“.

ولكن (اتحادي متماسك) كانت له وجهة نظر أخرى: ”لا بأس مجرد إسراف في التأديب.. مكبرين السالفه الله يهديكم..!“.

في حين طرح (سعيد القحطاني) سؤالا حول الظاهرة: ”السؤال.. هل كانت الظاهرة موجودة سابقا؟ ولم نكن نعلم عنها.. أم أنها ظاهرة جديدة في مجتمعنا. الله يعافينا مما ابتلاهم“.

ورأى (هوزان الزهراني) أن القصة المنشورة غير قابلة تماما للتصديق، حيث قال: ”هناك أقوال مفبركة ومتضاربة حول سرد القصة أين أهل الأمانة؟؟ في نقل المعلومات“.

ودعا (عبدالله ثابت): ”مع شرط الفحص الطبي قبل الزواج، يجب أن يكون هناك فحص نفسي، في مراكز نفسية مختصة. ليس معقولاً أن يصبح أي معتوه رب أسرة“.

فيما وجدت (مريام) أن: ”قوانين الحماية من الإيذاء حبر على ورق الأم ما تقدمت بشكوى لأنها مو واثقة ان القانون يقدر يحميهم الله يعينهم“.

ولكن الواقعة التي أثارت سخطا بين الناشطين وجدت تجاوبا سريعا من قبل وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية الاجتماعية الدكتور نايف الصبحي الذي دعا إلى من يعرف أي معلومة عن الأطفال الاتصال على الرقم الموحد للحماية على مدار الساعة 1919.

saudi (2)

saudi (3)

saudi (1)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة