أكبر عملية تحرش ”جنسي“ تضرب مدينة مكة

أكبر عملية تحرش ”جنسي“ تضرب مدينة مكة

اتهمت معلمات مغتربات، أحد رجال الأمن بنقطة تفتيش على طريق ”الخرمة-رنية“، في مكة المكرمة، باحتجازهن لمدة خمس ساعات، لسبب عدم حمل 4 منهن لهوياتهن، وذلك بحسب صحيفة ”القبس“ السعودية.

وقالت إحدى المعلمات، إن عددهن كان 45 معلمة، مع 6 أطفال، وكُن في طريقهن من الخرمة إلى رنية بعد قضاء عطلة نهاية الأسبوع مع أسرهن، وأن رجل الأمن ركب الباص الذي كانوا يستقلونه وطلب هوياتهن، غير أن 4 منهن لم يكن يحملن هويات.

وأضافت أنه لم يكن هناك مبرر لاحتجازهن، وقد اعترضن على تصرف الشرطي، إلا أنه رفض تحرك الحافلة، فقامت إحداهن بتصويره لرفع شكوى ضده للجهات المختصة، فقام بمصادرة هاتفها النقّال ومن ثم أعاده لها لاحقا، وذلك وفقا لـ“تواصل“.

وقالت إن الشرطي لم يكن اسمه على بدلته العسكرية، مما أثار شكوكهن وخوفهن، خاصة مع اقتراب دخول الليل، لافتة إلى أنه هددهن باحتجازهن بالسجن، فقمن بالاتصال بعمليات الشرطة التي أوفدت أحد الضباط الذي اعتذر لهن عن تصرف الشرطي، إلاّ أنهن طالبن بتدوين بلاغ بالواقعة فتم ذلك ومن ثم واصلن طريقهن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com