أعداد هائلة من العرب يمارسون الخيانة الزوجية باستخدام موقع جنسي

أعداد هائلة من العرب يمارسون الخيانة الزوجية باستخدام موقع جنسي

حملت فضيحة جديدة تمثلت في قرصنة الموقع الجنسي أشلي ماديسون، الكثير من المفاجآت لتأتي كواحدة من أكبر الفضائح الجنسية التي عرفها العالم، وخصوصا العالم العربي.

وأشارت التسريبات إلى ان العرب يمثلون نسبة كبيرة من مستخدمي هذا الموقع.

لكن المفاجأة الكبيرة هي أن اغلب العرب هم من المتزوجين.

ولا تزال الأخبار متواترة حتى الساعة بخصوص تسريب ملايين الحسابات الشخصية من مستخدمي أشلي ماديسون، الفضيحة التي زلزلت الرأي العام ووصل صداها البنتاغون، والتي جعلت الكثير يضعون أكفهم على قلوبهم خشية تشويه سمعتهم الاجتماعية والتسبب في مشاكل زوجية.

وفي يوليو الماضي، استولى قراصنة على الموقع المعروف بخدماته الجنسية أشلي ماديسون، وهددوا إدارة الموقع بنشر ملايين المعلومات الشخصية لزبائنهم على شبكة الإنترنت إن لم يتوقف عمل الصفحة، لتشجيعها على “الخيانة الزوجية”.

وبالفعل نفذ القراصنة وعدهم، بعدما لم تستجب إدارة الصفحة لطلبهم، وقاموا بنشر معلومات شخصية لـ 33 مليون من مستخدمي الموقع في العالم على شكل دفعتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com