قيادات حوثية تشرف على تعذيب جندي يمني مختطف بذمار

قيادات حوثية تشرف على تعذيب جندي يمني مختطف بذمار

المصدر: إرم – خاص

كشفت مصادر مطلعة لشبكة ”إرم“ الإخبارية عن تعرض أحد الجنود اليمنيين المخطوفين لدى ميليشيات الحوثي بمحافظة ذمار، لتعذيب وحشي منذ أسبوعين، من قبل قيادات حوثية.

وقالت المصادر إن الجندي وسيم علي محمد الغدراء، من قرية احلال في مديرية ضوران يتعرض لتعذيب وحشي منذ اختطافه في قبل أسبوعين، في معتقل بدار القرآن الكريم بمديرية ضوران التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي.

وأكدت المصادر أن الغدراء يتعرض للتعذيب بشكل يومي حيث يتم وضعه في تابوت مخصص للموتى لمدة 12 ساعة، وأنه يخضع للتحقيق والبندقية موجهة إلى رأسه، ثم يقومون بوضعه في حمام ضيق من يومين إلى ثلاثة ينام ويأكل فيه.

وأوضحت أن الغدراء، وهو من منتسبي أحد ألوية الجيش في مأرب، يتعرض للإهانة والضرب في كل جلسة تحقيق.

ولفتت المصادر إلى المتابعة المستمرة من قبل أسرة الجندي المختطف، إلا أن المليشيات الحوثية ترفض التفاهم معهم بحجة أنه أحد المجندين في مأرب وتتهمه بأنه عميل للسعودية، حسب قولهم.

كما كشفت المصادر عن القيادات الحوثية التي تقف وراء ما يتعرض له الجندي الغدراء من تعذيب وحشي، وقالت إن من بينهم شخص يكنى بـ ”أبو الحسن“ من صعدة، وقناف المساوي وهو المسؤول المالي للمليشيات الحوثية في المديرية، وعادل المتوكل أمين سر محكمة آنس وأحد القيادات الحوثية المشرفة على الاختطافات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة